الآن عندما يطالب السيد القائد مقتدى الصدر بالإصلاح والقضاء على الفساد، فهو يمــــثل الخطــــوة المكمـلة لما بدأه السيد الشهيد (قدس سره) وها هي ثمار ذلك الفعل العبـــادي، قد أتت أُكُلُها، فلم تكن حركــة السيد القائد غريبة في طلبها وهدفها، فهي قد ترجمت هتافات السيد الشهيد (قدس سره) (كلا ..كلا .. امريكا )، (كلا ..كلا يا شيطان )، (كلا ..كلا .. إسرائيل )، الى واقع عملي وتحريك الشارع العراقي من خلاله. / الاستاذ الفاضل علي الزيدي ++++ إنّ هذه الصلاة الموحدة والتجمع الإيماني في مسجد الكوفة المعظم، قد جاء بعد عيد الغدير المبارك بيومين، فهو سيمثل بيعة المؤمنين الحقيقية لعلي بن أبي طالب عليه السلام، والوفاء لهذه البيعة من خلال مبايعة قائدهم راعي الإصلاح والوقوف معه يداً واحدة من أجل إكمال مشروعه الإصلاحي وإنهاء الفساد والمفسدين . / الاستاذ الفاضل علي الزيدي ++++ إنّ الصلاة الموحدة في مسجد الكوفة المعظم هي نوع من أنواع التدريب والطاعة، وتَحمُّل الصعاب، خصوصاً وكما قلنا أنها جاءت بعد زيارة أمير المؤمنين بمناسبة عيد الغدير بيومين، وعلى هذا تكون هذه الصلاة محطة من المحطات العبادية المهمة في حركة المؤمنين لتكاملهم، ومن ثم خدمة الخط الصدري الشريف بأعلى المستويات. / الاستاذ الفاضل علي الزيدي . إنّ هذه الصلاة هي صلاة تُذكّر وتربط القلوب الوَلِهة بإمامها المهدي عليه السلام، ولتذهب الدنيا واهلها بلعبها وغرورها الى حيث تريد أن تذهب، فبالرغم من أنّ البلاد الآن والعالم أخذتهم العزّة بالإثم، وضربت بهم المغريات يميناً وشمالاً، حتى تناســـوا الإيمان، أو ظنوا أن يومــه بعيد، لابل ذهب الكثـــير أنّ لاوجــــود للإمــــــام (عليه السلام ). / الاستاذ علي الزيدي ومضات من نور


العودة   منتديات جامع الأئمة ( عليهم السلام ) الإسلامية > القسم الإسلامي العام > منبر ألزهراء أم ابيها

منبر ألزهراء أم ابيها المواضيع الخاصة بسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (ع)

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-01-2012, 09:08 PM   #1

 
الصورة الرمزية ابو مجتبى

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 182
تـاريخ التسجيـل : Mar 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : بغداد
االمشاركات : 2,366

افتراضي رأي السيد الشهيد الصدر الثاني في 9 من ربيع الاول

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرهم والعن عدوهم
كثيرون من الناس وكثيرون من الشباب يسألون عن معنى هذه التسمية. وأنا لا استطيع أن أعطيكم كل المحتملات، إلا انه في الإمكان أن أعطيكم ما هو الأفضل منها وما هو الأحسن متشرعيا ودينيا.
وذلك هو ما قلناه وقاله بعض أساتذتي من أن يوم التاسع من شهر ربيع الأول هو اليوم الأول لتولي الإمام المهدي (عجل الله فرجه) الإمامة بعد أبيه، أليس أن يوم الثامن من شهر ربيع الأول هو يوم وفاة الإمام العسكري (عليه السلام) وبعد الإمام العسكري يكون ابنه الحجة المنتظر (عجل الله فرجه) هو الإمام بطبيعة الحال، فيكون أول يوم بعد وفاة العسكري (عليه السلام) وهو اليوم التاسع من شهر ربيع الأول، هو أول أيام إمامة إمامنا الفعلي والحي والقائم بالمسؤولية تجاهنا في طول الزمان، إمامة الإمام المهدي (سلام الله عليه)
فنحن نفرح بذلك ويكون لنا عيدا باعتباره الإمام الحي والقائد الفعلي والمتكفل للمسؤولية لنا أمام الله سبحانه في هذه العصور من حين وفاة أبيه إلى عصر الظهور والى وفاته هو (سلام الله عليه) شهيدا مقتولا كما في بعض الروايات.
ولذا يُسمّى بالقائم يعني انه يقوم بأمر الإمامة فعلا أي القيـّم والمتولي والمباشر للمسؤولية حقيقة وتفصيلا من حيث نعلم أو لا نعلم

وهناك من يسأل انه كيف تفرح الزهراء (سلام الله عليها) وهي متوفاة وهي في دار الآخرة وليست في الدار الدنيا ؟
وجوابه : إنّ هذا سؤال مادي ممن لا يؤمن بالله ولا باليوم الآخر ولا بالحياة بعد الموت، وإلا فكثيرون من الأموات حسب فهمي لا ينقطعون عن الدنيا وعن العلم بالأحداث التي تقع فيها وهناك روايات تقول بأنّ المؤمن يأتي إلى أهله كل أسبوع مثلاً على شكل طير ابيض أو نحو ذلك. فإذا وصلنا ـ إذا كان المؤمن هكذا فكيف بمن هو أعلى منه ـ إذا وصلنا إلى مستوى المعصومين (سلام الله عليهم) نجد انّ ذلك أمر هيّن لديهم لأنّ لهم السلطة على الخلق كله ومِن هنا ورد في الزيارة (اشهد انك ـ ماذا تقرأ في الزيارة ـ اشهد انك تسمع الكلام أو تسمع السلام وترد الجواب) وكذلك مثل قوله (انك تسمع كلامي وترد جوابي) يعني : إلا أنني لا اسمع جوابك، أنت تـُجيب إلا إنني من التدنـّي والضعة وكثرة العيوب والذنوب بحيث أكون محجوباً عن سماع الجواب في الحقيقة. هكذا، وإلا المسألة ليست كما نتصوّر لأننا إنما مُعتادون بحدود مكاننا وزماننا ورتبتنا من الكمال المعنوي ـ لو صح التعبيرـ ، وإلا لو انفتح الحجاب لكُنـّا نتخاطب مع الآخرة خِطاباً مُباشراً كما في المعصومين (سلام الله عليهم). فلذا يقول أمير المؤمنين (سلام الله عليه) لو ارتفع الحجاب ـ ما مضمونه ـ ما ازددت يقيناً، بطبيعة الحال.
ومن الواضح انّ الزهراء (سلام الله عليها) واحدة من المعصومين الأربعة عشر (عليهم السلام) فهي تتصف بهذه الصفة بطبيعة الحال التي هي من صفاتهم (سلام الله عليهم)، بل هي من خيارهم ومن أحسنهم بالنسبة إلى الأربعة عشر معصوم لأنها أحد أصحاب الكساء الخمسة الذين أذهبَ الله عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً، وهؤلاء الخمسة أفضل المعصومين الاثنى عشر أو قل الأربعة عشر على الإطلاق. فتكون الزهراء سلام الله عليها أفضل من التسعة المعصومين من أولاد الحسين بل حتى أفضل من الحسن والحسين أنفسهم مع عُلوِّ شأنهم العالي (سلام الله عليهم) وهم يفتخرون، الأئمة يفتخرون أنها أمّهم وجدتهم بالرغم من عُلوَِّ مقامهم فهي أولى بثبوت الصفات العالية لها منهم (سلام الله عليها وعليهم)
فحين عَلِمَتْ بمقتل الحسين (سلام الله عليه) حزنت وهو قول الشاعر دعبل الخزاعي :
أفاطِمُ لو خِلتِ الحسين مُجدّلاً
إذاً للطمتِ الخدَّ فاطم عندهُ
وقد ماتَ عطشاناً بشط فراتِ
وأجريت دمعَ العين في الوجناتِ
إلى أنْ يقول:

أفاطم قومي يا أبنت الخير واندبي
نجوم سماوات بأرض فلآتِ
وأنت لا يخفاك ـ قد يكون تقول ـ : بانّ دعبل يتخيّل ويتوهّم أنّ الزهراء (سلام الله عليها) تسمع هذا الكلام ؟ حبيبي .. هذا الكلام سَمعهُ الامام الرضا (سلام الله عليه) لأنه تلاه في محضره ولم ينكر عليه بشيء، أقرّه وإقرار الامام حُجّة، فليست الكلمة لدعبل (رضوان الله عليه) فقط بل للإمام الرضا كأنها صادرة منه وهو خطاب للزهراء ونعلم أنها ترد الجواب.
وهناك عدة روايات تدل على حضور المعصومين (سلام الله عليهم) ، المعصومين الأربعة السابقين على الحسين، يعني رسول الله وأمير المؤمنين والزهراء والحسن (سلام الله عليهم) في عرصة كربلاء، تدل على حضورهم في عرصة كربلاء وخاصة بعد ان انتهت الحرب وحصل القتل الجماعي باللغة الحديثة. إذن فهم يعلمون (سلام الله عليهم) بمقتل الحسين (عليه السلام).
وكذلك تعلم (سلام الله عليها) ـ الزهراء ـ بوفاة الإمام العسكري (سلام الله عليه) وتكفل المسؤولية بالنسبة لابنه القائم (سلام الله عليه) فتفرح بإمامته وهي في علياء جنانها بطبيعة الحال.
ومن هنا كان هذا اليوم هو فرحة الزهراء (سلام الله عليها)، لماذا ؟ لأنه الامام الأطول مُدة حتى الأكبر واحد من الأئمة (عليهم السلام) على ما ببالي الامام الصادق (سلام الله عليه) عاش حوالي 65 إلى 70 سنة، في حين انّ الامام المهدي (سلام الله عليه) الله العالم كم يعيش إلى الآن حوالي ألف وأربعمائة سنة لأنه الامام الأطول مُدة في تكفل المسؤولية عن سابقيه جميعاً حتى رسول الله (صلى الله عليه واله)
ولكن الفرح الأعظم ـ لاحظوا أحبائي ـ ولكن الفرح الأعظم والعيد الأكبر حقيقة لها ولنا ولكلّ المؤمنين هو يوم الظهور حين يَمُن الله سبحانه وتعالى على البشرية المظلومة بارتفاع الظلم وبسط العدل كما قال في الدعاء (اللهم إنا نرغب إليك في دولة كريمة تـُعِز بها الإسلام وأهله وتذل بها النفاق وأهله وتجعلنا فيها من الدُعاة إلى طاعتك والقادة إلى سبيلك (لا انه بها نأكل تمن وقيمة أو نركب سوبرات. لا وإنما ماذا ؟) تجعلنا فيها من الدُعاة إلى طاعتك والقادة إلى سبيلك وترزقنا بها كرامة الدنيا والآخرة.

من خطب السيد المولى المقدس التي القاها في مسجد الكوفة المعظم
والحمد لله رب العالمين



vHd hgsd] hgaid] hgw]v hgehkd td 9 lk vfdu hgh,g

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »





التعديل الأخير تم بواسطة ابو مجتبى ; 29-01-2012 الساعة 09:11 PM
ابو مجتبى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2012, 10:01 PM   #2

 
الصورة الرمزية ابو احمد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 35
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 2,901

افتراضي رد: رأي السيد الشهيد الصدر الثاني في 9 من ربيع الاول

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم
السلام على ناشر علوم آل محمد عليهم السلام
احسنت اخي العزيز على اختيارك الموفق
جزاك الله خير

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
ابو احمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2012, 10:16 PM   #3

 
الصورة الرمزية ابو علي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 32
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 9,901

افتراضي رد: رأي السيد الشهيد الصدر الثاني في 9 من ربيع الاول

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو مجتبى مشاهدة المشاركة

ولكن الفرح الأعظم ـ لاحظوا أحبائي ـ ولكن الفرح الأعظم والعيد الأكبر حقيقة لها ولنا ولكلّ المؤمنين هو يوم الظهور حين يَمُن الله سبحانه وتعالى على البشرية المظلومة بارتفاع الظلم وبسط العدل كما قال في الدعاء (اللهم إنا نرغب إليك في دولة كريمة تـُعِز بها الإسلام وأهله وتذل بها النفاق وأهله وتجعلنا فيها من الدُعاة إلى طاعتك والقادة إلى سبيلك (لا انه بها نأكل تمن وقيمة أو نركب سوبرات. لا وإنما ماذا ؟) تجعلنا فيها من الدُعاة إلى طاعتك والقادة إلى سبيلك وترزقنا بها كرامة الدنيا والآخرة.
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم
امين رب العالمين
احسنت الاختيار
ووفقك الله لكل خير على نشر درر وجواهر السيد الشهيد محمد الصدر قدس سره

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

ابو علي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2012, 10:31 PM   #4

 
الصورة الرمزية الاخوة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 20
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : عاصمة دولة العدل الالهي
االمشاركات : 2,537

افتراضي رد: رأي السيد الشهيد الصدر الثاني في 9 من ربيع الاول

مشكور اخي الفاضل كأنما هذه الكلمات كتبت اليوم
وكأنما صدى انفاس المولى تتردد بين ثناياها
فكم جميله الكلمات التي تصدح من قلب خالص كقلب السيد الشهيد المقدس

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
الاخوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-01-2012, 06:44 AM   #5

 
الصورة الرمزية الاستاذ

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 7,650

افتراضي رد: رأي السيد الشهيد الصدر الثاني في 9 من ربيع الاول

انتقاء رائع جزاك الله تعالى خيرا على النشر

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم والعن عدوهم
الاستاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



All times are GMT +3. The time now is 11:35 PM.


Powered by vBulletin 3.8.7 © 2000 - 2016