مؤلفات
الاستاذ علي
الزيدي

من اقوال الامام علي عليه السلام

 
 
العودة   منتديات جامع الأئمة (عليهم السلام) الأسلامية > قسم الأسرة والمجتمع > منبر بنات الشريعة والطفل
 
 

منبر بنات الشريعة والطفل المواضيع التي تخص المرأة المسلمة وشؤون الطفل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-02-2013, 07:14 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 1980
المشاركات: 5 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خادمة العقيلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منبر بنات الشريعة والطفل
حسين حجاب فاطمة حجابي

 

قال الله الحكيم في محكم كتابه الكريم
(وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن ويحفظن فروجهن ولايبدين زينتهن الا ماظهر منها وليضربن بخمورهن على جيوبهن ......)سورة النور(30,31) وقال النبي صلى الله عليه واله وسلم (من نظر الى امراة لا تحل له كحله الله بأميال من نار .....) من هذا نلمس اهمية الحجاب ودوره في تحصين المجتمع من الرذائل والانحلال الخلقي والفساد الجنسي من خلال تحصين المرأة المسلمة والحل من نظرات الرجل الاجنبي اليها ، وبهذا فأن الحجاب هو ستر للمرأة ووقاية وحفظ للرجل من السقوط في الهاوية ، لان الفاحشة (والعياذ بالله) . لايقع فيها الرجل مالم تسبق بمقدمات وخطوات شيطانية اهمها واخطرها ترك الحجاب او التسامح فيه .

وها نحن نعيش في عصر يدعى عصر التطور ولكن من باب اخر فهو عصر جاهلي التقاليد ، عصر تخلف ديني وعقلي فمن مظاهره كون الحجاب اصبح شئ تقليدي (كلاسيكي) عند اكثر المسلمات فالالتزام به وعدمه اصبح عند هؤلاء البعض سواء ، وهذا الامر ألَمَ واثر في نفوس كثير من الغيارى والمؤمنين الذين يشعرون بالمسؤولية امام الله والمجتمع ويحاولون ان يخدموا الدين من خلال نشر تعاليمه لتوعية الغافلين وردعهم عن المعاصي ومن بين هؤلاء استاذي الفاضل اذ كلفني (جزاه الله خيرا) ان انظر في حجاب مولاتنا الزهراء عليها السلام من خلال قول النبي صلى الله عليه واله وسلم (حجاب فاطمة حجابي) وان اكشف مافي هذا الجوهر العظيم لان فعلها وقولها وتقريرها حجة وسنة سلام الله عليها .

والله الموفق لكل خير ونسأله القبول بفضله انه ذو الفضل العظيم والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين .

المرأة ومكانتها الاجتماعية قبل الاسلام

متاع رخيص يباع ويشترى ، تدفن وهي صغيرة ، هي وعاء للحمل ليس لها اي حق ، هي الشؤم ، هي الشر ، هي الشيطان .

نجد كل هذه الصفات للمرأة في تلك الفترة وفي اكثر الحضارات تقدما ورقيا كالرومانية واليونانية والفارسية ، وفي اوج هذه الخرافات البالية والعقائد الرخيصة جاء الاسلام وشريعته التي عنيت بالمرأة عناية فائقة فأعطتها من الحقوق مالم يعطها اي نظام كان من أنظمة العالم حتى يومنا هذا فلقد اكد على انسانيتها وفتح الابواب امامها كما فتحها للرجل تماما لترتقي سلم التكامل وذلك من خلال الاستعداد الذي اودعه الله في خلقه المرأة والرجل بدون تمييز في الجانب الانساني وهذا مااشار اليه القرأن الكريم حيث اشار الى هذه الحقيقة في اياته التي تحدثت عن خلقه الانسان بشكل عام دون تمييز بين الجنسين .

قبل ان ندخل في موضوع البحث نود ان نعرف من هم الذين ساروا على هدى الرسالة وعملوا بأحكام الشريعة وطبقوا القرأن فقد وصلوا الى قمة التكامل الانساني فمدحهم الله في اياته واصطفاهم واجتباهم وامر عباده بمودتهم واتباعهم ليقودهم الى سعادتهم وعزهم المتمثل في التخلق بالصفات والاخلاق المحمدية ، العلوية ، الفاطمية ، الحسنية ، الحسينية ...... الى تمام اربعة عشر معصوم جعلهم حجج على خلقه وكلهم قدوة لكل البشر رجالا ونساءا ولنقف عند الحجة على ابنائها وحلقة الوصل بين النبوة والامامة (الحوراء الانسية الزهراء فاطمة عليها السلام) ، وتحديدا نقف عند القانون الالهي الذي خص الله به النساء دون الرجال ليحفظ قداسة المرأة وحرمتها ويجعله درعا واقيا لها الا وهو (الحجاب) .

وقبل ان نمر بحجاب الزهراء (عليها السلام) لابد ان نتعرف على الاحكام الشرعية التي فرضها الشارع المقدس على المرأة فيما يتعلق بالحجاب .

الحجاب في القرأن والسنة

حجاب المرأة على قسمين ، حجاب في حال الصلاة وحجاب امام الاجنبي حجاب المرأة في الصلاة اذا لم يكن هناك اجنبي ينظر اليها يجب ان تستر لون بشرتها بأي شئ كان ، فتستر شعرها

حكم حجاب المرأة في الاسلام

يجب على المرأة ستر جميع بدنها عن الرجل الاجنبي ، والاجنبي معناه غير المحارم بأستثناء الوجه والكفين والستر يكون للون البشرة وحجمها فلا تلبس مايلصق على بدنها كالسروال والملابس الضيقة التي تلبسها (البنات الغير عفيفات) وقد اشار الى ذلك النبي الاكرم صلى الله عليه واله وسلم في قوله :

" سيأتي زمان وهو شر الازمان تكون فيه نساء كاسيات عاريات وفي الفتن داخلات ومن الدين خارجات فالعنوهن فأنهن ملعونات "

وفي حديث المعراج ان النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم حين عرج به الى السماء راى في جهنم نساء معلقات بشعورهن قال : يااخي جبرائيل مالهؤلاء النسوة المعلقات من شعورهن ؟

قال : يارسول الله " انهن نساء من امتك يبدين شعورهن لمن يحرم عليهن "

وفي الاية (يدنين عليهن من جلابيبهن) والجلباب هو الثوب العريض الفضفاض السميك ، فيجب على المرأة ستر عورتها عن كل مدرك اي مازاد على ثلاث سنين سواء كان ذكرا او انثى .

النظر الى المرأة (ايات واحاديث)

" قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك ازكى لهم ان الله خبير بما يصنعون وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن ويحفظن فروجهن ولايبدين زينتهن الا ماظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ... "

" من نظر الى امرأة لاتحل له كحله الله بأميال من نار يوم القيامة "

" النظرة على النظرة تزرع في القلب الشهوة "

" الناظر والمنظور في النار " ، " ان العين لتزني وان الاذن لتزني " ، " كل نظرة بزنية "

يحرم على الرجل ان ينظر الى وجه الاجنبية التي يحل نكاحها بتكرار الا بنظرة عابرة وليس فيها افتتان وشهوة ، ويحرم على المرأة ان تركز النظر الى بدن الاجنبي الا بنظرة عابرة بغير افتتان وشهوة . وفي الحديث الشريف " اشتد غضب الله على امرأة ذات بعل ملات عينها من غير زوجها او غير ذي محرم منها ان فعلت ذلك احبط الله عزوجل كل عمل عملته فان

اوطأت فراش غيره كان حقا على الله ان يحرقها بالنار بعد ان يعذبها في قبرها "

ان مولاتنا زينب عليها السلام حينما كانت تخرج لزيارة قبر رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ليلا ، كانت لاتخرج حتى يحيطها ابوها واخوتها ويطفأ المصباح .

وقال احد الرواة : اني جاورت امير المؤمنين عليه السلام في الكوفة خمس سنين فلم اسمع لزينب سلام الله عليها صوتا ولم ار لها شخصا

يابنت ادم ايتها المحترمة الكريمة ياأمة الله العاقلة واللبيبة الشريفة هل تحبين ان تتخذي سيدة طاهرة قدوة في كل تصرفاتك ولباسك وسيرتك في الحياة وتكون شفيعة لك يوم القيامة تحشرين مصاحبة لشخصيتها ؟

هل تحبين ان تكون قدوتك في الدنيا والاخرة مثل فاطمة الزهراء و السيدة زينب عليهما السلام الطاهرتين فتعملين بسيرتهما وقولهما العظيمتين الطاهرتين الموقرتين ؟

فتشفعان لك يوم القيامة وتباركان عليك فتسعدانك في الدنيا ؟

اذا كنت تريدين ذلك فسوف نضع بين يديك شئ من سيرة الطاهرة الزكية العظيمة فاطمة صلوات الله وسلامه عليها .

حجاب فاطمة

لقد ضربت الزهراء عليها السلام اروع الامثلة في مايجب ان تكون عليه المرأة المسلمة من حصانة وعفة مع ادائها لدورها في داخل المنزل وخارجه على اتم وجه فهي النموذج الامثل الذي قدمه الاسلام للمرأة فمن الحق ان يقتدى بها في كل ماأُثر عنها من مبادئ العفة والحجاب ، فقد روي عنها عليها السلام انها قالت " خير للمرأة ان لاترى رجلا ولايراها رجل " وكفى بهذه المقولة دليلا على عظيم عفة هذه القديسة فضلا عن التزامها العملي وتجسيدها لهذا القول في سيرتها الطاهرة حيث يروى في حجابها ان خمار راسها يصل الى نصف عضدها كما جاء بالاسناد عن الامام الباقر عليه السلام انه قال : " فاطمة سيدة نساء اهل الجنة وماكان خمارها الا هكذا " واومأ بيده الى وسط عضده .

ومن عجائب امرها عليها السلام انها كانت تتحرج من رؤية الرجل الاعمى فكيف بالبصير حينئذ ؟

قال امير المؤمنين عليه السلام " ان فاطمة بنت رسول الله أستأذن عليها اعمى فحجبته ، فقال لها النبي صلى الله عليه واله وسلم لم حجبتيه وهو لا يراك ، فقالت : يارسول الله ان لم يكن يراني فأنا اراه ، وهو يشم الريح "

فقال النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم ( اشهد انك بضعة مني ) .

والتزام الزهراء عليها السلام بالحجاب لم يمنعها من اداء دورها الرسالي في الدفاع عن عقائد الاسلام وسنة ابيها المصطفى صلى الله عليه واله وسلم واسترجاع حقها السليب فقد وصفها الرواة حينما جاءت الى مسجد النبي صلى الله عليه واله وسلم بقولهم : لما بلغ فاطمة عليها السلام اجماع ابي بكر على منعها فدك لاثت خمارها على رأسها واشتملت بجلبابها واقبلت في لمة من حفدتها ونساء قومها تطأ ذيولها فدخلت عليه وهو في حشد من المهاجرين والانصار وغيرهم فنيطت دونها ملاءة ..... الى نهاية الخبر الشريف (وقد سميت مايخص حجاب الزهراء عليها السلام في خروجها) .
ومن مظاهر العفة والحشمة التي سجلتها الزهراء سلام الله عليها سنة تقتدى الى اليوم هي أنها عندما اشتكت شكوتها التي قبضت فيها قالت لاسماء بنت عميس " الا تجعلي لي شيئا يسترني فأني استقبح مايصنع بالنساء يطرح على المرأة الثوب فيصفها " فقالت اسماء اني رايت شيئا يصنع بالحبشة فصنعت لها هيئة النعش ، فقالت عليها السلام " اصنعي لي مثله استريني سترك الله من النار " فكان نعشها اول نعش احدث في الاسلام واتخذ بعد ذلك سنة .


p[hf th'lm p[hfd


 

 

 



 








التعديل الأخير تم بواسطة ابو محمد ; 12-02-2013 الساعة 08:36 AM
عرض البوم صور خادمة العقيلة   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2013, 09:42 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الاخوة

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 20
المشاركات: 1,936 [+]
بمعدل : 1.30 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الاخوة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : خادمة العقيلة المنتدى : منبر بنات الشريعة والطفل
افتراضي رد: حجاب فاطمة حجابي

 


اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم واللعن عدوهم
موضوع رائع وطرح موضوعي
بوركت


 

 

 



 







توقيع :

عرض البوم صور الاخوة   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2013, 02:26 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو باقر العَـلوي

البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 210
المشاركات: 491 [+]
بمعدل : 0.37 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو باقر العَـلوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : خادمة العقيلة المنتدى : منبر بنات الشريعة والطفل
افتراضي رد: حجاب فاطمة حجابي

 

موفقة اختي الكريمة لكل خير


 

 

 



 







عرض البوم صور أبو باقر العَـلوي   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2013, 08:32 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابو محمد

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 26
المشاركات: 7,171 [+]
بمعدل : 4.81 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابو محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : خادمة العقيلة المنتدى : منبر بنات الشريعة والطفل
افتراضي رد: حجاب فاطمة حجابي

 

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم
بوركت على الطرح القيم
رزق الله شبابنا وبناتنا العفة والحياء
وأبعد عن مجتمعاتنا الاسلامية سموم الاعداء
بحق محمد وآله الأصفياء


 

 

 



 







توقيع :

عرض البوم صور ابو محمد   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2013, 07:45 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو الفضل

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 1
المشاركات: 4,024 [+]
بمعدل : 2.60 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو الفضل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : خادمة العقيلة المنتدى : منبر بنات الشريعة والطفل
افتراضي رد: حجاب فاطمة حجابي

 

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم
أحسنتم وفقكم الله
نسال الله لك دوام التوفيق


 

 

 



 







توقيع :




عرض البوم صور أبو الفضل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



All times are GMT +3. The time now is 01:49 AM.


Powered by vBulletin 3.8.7 © 2000 - 2014