العودة   منتدى جامع الائمة الثقافي > قسم الثورة الحسينية وعطائها المتجدد > منبر مواساة الحسين عليه السلام فكرياً وثقافياً ( بحوث حسينية )

منبر مواساة الحسين عليه السلام فكرياً وثقافياً ( بحوث حسينية ) جزء يسير من المواساة من مداد أقلامنا الى أن يأذن الله ونرخص الدماء لمواساته مع إمامنا المهدي ( ع )

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-10-2020, 04:28 PM   #1

 
الصورة الرمزية الاستاذ

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 12,409

افتراضي (يا ليتنا كنا معكم) بين القول والفعل

(يا ليتنا كنا معكم) بين القول والفعل

بسم الله الرحمن الرحيم
كثيرا ما نسمع من الخطباء عبارة ( يا ليتنا كنا معكم فنفوز فوزا عظيما ) ويتأثر المستمعون لها , وطبعا من غير الممكن أن نكون معهم زمانيا ومكانيا ولكن هل ممكن أن نكون معهم؟ وهل طبق القائلون ذلك؟
الإمام الحسين عليه السلام قال (من سمع واعيتنا ولم ينصرنا أكبّه الله على منخريه في النار) ونصرته تكون من قوله (...إنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي رسول الله ...) أي بالإصلاح ونصرة المصلحين في كل زمان ومكان,والغريب أن من ينطق العبارة أعلاه وكذا من يسمعها تراه إما أن يفسد أو يحارب المصلح أو يجلس في داره ولا يتدخل ولا يشارك المصلح في الإصلاح , والكل قرأ أو سمع ( كل يوم عاشوراء وكل أرض كربلاء( وبالتالي ممكن تجسيدها في عصرنا وبما يتلاءم معه ومع الظروف المتاحة وبالتالي سنحقق يا ليتنا كنا معكم ,

وطبعا على الفرد المؤمن إصلاح نفسه أولا ثم السعي في إصلاح الآخرين وأيضا عليه أن يعلم إن الاصلاح ليس محصورا باستخدام السلاح فالجهاد له عدة أقسام , يقول السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر قدس:
الجهاد : هو (محاولة دفع الشر الصعب بصعوبة)ولا يؤخذ في هذه المحاولة أن تنجح وإن كان نجاحها هو الغالب بل يعتبر الفرد مجاهدا وإن فشل كما لم يؤخذ في الشر المدفوع أو المكروه نوع معين في الشر ومن هنا أمكن تقسيمه إلى أقسام عديدة يعتبر السعي لدفعها جهادا مطلوبا في الشريعة والعرف :
أولا : الكفار لأجل إدخالهم في الإسلام أو تحت سيطرة الإسلام
(يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ) التوبة 73
ثانيا : الكفار لأجل دفع شرهم عند الهجوم على المجتمع المسلم والخوف على بيضة الإسلام.
(فضل الله المجاهدين على القاعدين أجرا عظيما ) النساء 95
ثالثا : المسلمون المحاربون للحق وهم البغاة
(فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله ) الحجرات 9
رابعا : الفقر ودفعه لأجل التوسعة على العيال جهاد
خامسا : الشيطان فإن محاولة دفع كيده ووسوسته جهاد
سادسا : النفس الأمارة بالسوء فإن محاولة كبحها وقمعها وكبت سيطرتها جهاد بل هم أعظم الجهاد وفي الرواية أنه الجهاد الأكبر وإن الشجاع من قدر على كبح نفسه

(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ) العنكبوت 69
سابعا : حاجة المحتاجين في المجتمع فإن السعي لقضائها وإنجاحها جهاد ، على أن لا يختص بواحد بل يكون الفرد متصديا للمجتمع ككل فيكون مجاهدا
ثامنا : الجهاد لدفع مظالم المظلومين أينما كانوا ومهما كانت ظلامتهم وبأي اسلوب مشروع تمت محاولة دفعه
تاسعا : الجهاد للدفاع النظري عن الدين وصد شبهات الكفار والملحدين وتنوير من كان متصفا منهم وهدايته إلى الصراط المستقيم
(فلا تطع الكافرين وجاهدهم به جهادا كبيرا ) الفرقان 52
والضمير في ( به ) يعود إلى القرآن الكريم
(فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون ) التوبة 122
عاشرا : الجهاد في تحمل المصاعب في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في داخل المجتمع المسلم وتركيز طاعة الله سبحانه وتقليل العصيان فيه .
والجهاد المقدّس في الدين إنما هو لأجل مصلحة العدو حقيقة وليس حقدا وانتقاما منه ولذا تكون ظاهرة الأبوّة والأخوّة هي المسيطرة على قلوب الجيش المؤمن مهما كان الاتجاه العاطفي عند الجيش المعادي ولذا ورد أن الإمام الحسين ع في عرصة كربلاء بكى على الجيش المعادي له لاقترافهم هذه الجريمة بحقه وبالتالي بحق ربهم وظلمهم لأنفسهم ، فإن المقصود من الجهاد هو حب البشرية وإدخال البلاد الأخرى في العدل والرفاه وإخراجها من الظلمات إلى النور وقد تستدعي هذه الأبوّة والأخوّة مقدمات شديدة الصعوبة أو عظيمة القسوة.) انتهى كلام السيد الشهيد.
وبعد الاطلاع على ما ورد اتضح للفرد كيف يكون مجاهدا وعلى جميع المستويات وبالتالي نصرة إمامه الغائب وبهذه النصرة يكون قد نصر الإمام الحسين ع وأصحابه فيستحق أن يقول (يا ليتنا كنا معكم فنفوز فوزا عظيما)
وطبعا العدو يستخدم أساليب قتال متعددة فمرة بالسلاح وأخرى بالفتن والشبهات وغيرها والآن نراه يركز على العدوان الثقافي والاعلامي وبالتالي علينا أيضا أن نركز على المقاومة الثقافية والاعلامية بالتسلح بالعلموبإخلاص وصد هجمات العدو الثقافية وكذلك العمل في جميع الجوانبالاخرى كالبدنية والأخلاقية وغيرها

والحمد لله رب العالمين



 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم والعن عدوهم
الاستاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



All times are GMT +3. The time now is 12:42 AM.


Powered by vBulletin 3.8.7 © 2000 - 2021