العودة   منتدى جامع الائمة الثقافي > القسم الإسلامي العام > منبر علي ولي الله

منبر علي ولي الله المواضيع التي تخص امير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع)

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-07-2021, 02:11 PM   #1

 
الصورة الرمزية الراجي رحمة الباري

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 24
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : بغداد
االمشاركات : 11,028

بقلمي علي عليه السلام يضع للتقية حدوداً / الاستاذ المهندس جعفر هاشم العكيلي

علي عليه السلام يضع للتقية حدوداً
كثيرة هي الروايات الواردة عن ائمة اهل البيت عليهم السلام التي تتحدث عن التقية وتبين اهميتها حتى انها قورنت مع الايمان ( 1 ) ولست هنا بصدد البحث عن ابعادها وحيثياتها لكني وددت ان اقف على جانب مهم فيها يمكن ان نستشفه مما ورد عن باب مدينة العلم امير المؤمنين عليه السلام وهو قوله : ( ألا إنكم ستعرضون على سبي، فإن خفتم على أنفسكم فسبوني، ألا وإنكم ستعرضون على البراءة مني فلا تفعلوا فإني على الفطرة ) ( 2 )
وقبل الشروع لا بد من تمهيد لايضاح المطلب :
اولاً : عرفت التقية بتعاريف متعددة منها : التحفّظ عن ضرر الغير بموافقته في قول أو فعل مخالف للحقّ ) ( 3 )
ثانياً : ان احدى الحكم المهمة في تشريعها هو ما يذكره السيد الشهيد محمد الصدر قدس : ( دفع ما يأتي من الأضرار والحروب بين المتعددين في المذاهب الإسلامية، فإنّ ما اريق بينهم من الدماء في التاريخ أكثر من أن يحصى
وهذا النحو من التقية فيه نقطتان:
الأولى: أنّ الحكمة منه هو توحيد الكلمة بين المسلمين ورص صفوفهم ضد أعدائهم الكائدين لهم باستمرار، مضافاً إلى المحافظة على نفوس وأحوال هؤلاء المعتصمين بالأئمة المعصومين عليهم السلام من غدر الغادرين ونصب الناصبين.
الثانية: إنّ هذه التقية هي المصطلح المشهور بين فقهائنا على العموم، فهم لا يعنون منها غير هذا المعنى بالذات، ولكننا بعد أن نعرف أنّ التقية إنما تعني الحذر من أي ضرر، كان الاقتصار على هذا القسم منها إقتصاراً على القليل من الكثير)) ( 4 )
بعد كل ما قدمناه يمكن ان نفهم من قول امير المؤمنين عليه السلام امراً هو ما وددت تسليط الضوء عليه وهو اننا يمكن ان نفهم ان هناك اذن او امر باستعمال التقية عندما يجبرون على سبه سلام الله عليه لكنه لم يأذن في حال عرضت عليهم البراءة وفي رواية اخرى انه يأمر بمد الرقاب ...
والامر الذي يمكن ان نفهمه ان تلك البراءة ليست براءة لفظية كما هو السب وانما براءة عملية وهي الابتعاد عن خطه الشريف وعدم امتثال اوامره سلام الله عليه بمعنى انه نهى ان تكون التقية بالشكل الذي يوصل الفرد او المجتمع الى البراءة منه أي ان يتخذ منهجاً مغايراً لما يريده سلام الله عليه وهذا المعنى يمكن ان نستشفه بلحاظ القرائن التالية :
الاولى : انها وردت الكثير من الروايات عن اهل البيت عليهم السلام اجازت البراءة منها عن ابي عبد الله في حديث: انه قيل له، مد الرقاب احب اليك ام البراءة من علي عليه السلام. فقال: الرخصة احب الي. اما سمعت قول الله عز وجل في عمار: الا من اكره وقلبه مطمئن بالايمان. (5)
اقول : ما يمكن ان نفهمه هنا هو البراءة اللفظية بقرينة الآية القرآنية
الثانية : ان التقية كما انها واجبة لكنها يمكن ان تكون محرمة اذا ادت الى الحاق الضرر بالإسلام عامة والمذهب خاصة وهذا ما بينه السيد الشهيد محمد الصدر قدس : ( ان الاحتجاج بأخبار التقية وغيرها مما سبق، لإهمال العمل الاجتماعي الاسلامي، وتركه في موارد وجوبه... حجة باطلة، ووجه غير وجيه. حيث عرفنا ان هذه الاخبار، وان كانت ذات مدلول واسع بطبيعته، الا انها مقيدة لا محالة، بقيد موارد وجوب العمل مع اجتماع شرائطه التي عرفناها. اذ مع وجوبه، تكون التقية والعزلة وكف اللسان عصياناً وانحرافاً. ( 6 )
فهنيئاً لكل من ثبت على نهج امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليهما السلام رغم كل الضغوطات وبايع اميره في عيد الغدير الاغر قولاً وفعلاً وهذا بطبيعة الحال لن يكون الا باتباع المصلحين الذين ساروا على نهج اهل البيت سلام الله عليهم من رعاية مصالح المجتمع والشعور بمعاناتهم والعمل الجاد في ايجاد السبل لرفع ذلك والسير بهم في مدارج الكمال والدفاع عن الاسلام عامة والمذهب خاصة في التصدي لرد الشبهات التي تثار من الاعداء وارخاص الانفس في سبيل ذلك فدين الله ومذهب امير المؤمنين عليه السلام هو الاهم كما يقول السيد الشهيد محمد الصدر قدس : ( الدين بذمتكم والمذهب بذمتكم لا ينبغي التفريط به لا بقليل ولا بكثير. انا لست مهما بوجهي ولا بيدي ولا بعيني وانما الشيء المهم هو دين الله ومذهب امير المؤمنين (سلام الله عليه) ( 7 )
الهوامش والمصادر
( 1 ) قال الإمام محمد الباقر عليه السلام: ((التقيّة من ديني ودين آبائي ولا إيمان لمن لا تقية له)) الكافي 2: 219.
( 2 ) امالي الطوسي ص232 ومصادر اخرى كثيرة بنفس اللفظ او قريب منه
( 3 ) التقيّة / الشيخ مرتضى الأنصاري : ٣٧.
( 4 ) كتاب ما وراء الفقه 1: 116. يوجد بحث قيم حول التقية في هذا الجزء فما اراد الاستزادة فليراجع
( 5 ) الوسائل ج 11. ابواب الامر والنهي باب 1 حديث 12
( 6 ) موسوعة الامام المهدي عليه السلام الجزء الثاني تاريخ الغيبة الكبرى ص313
( 7 ) الجمعة الرابعة والعشرون 3 جمادي الثاني 1419

 

 

 

 

 

 

 

 

الراجي رحمة الباري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-07-2021, 01:40 PM   #2

 
الصورة الرمزية الاستاذ

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 12,416

افتراضي رد: علي عليه السلام يضع للتقية حدوداً / الاستاذ المهندس جعفر هاشم العكيلي

جزاكم الله تعالى خيرا

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم والعن عدوهم
الاستاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



All times are GMT +3. The time now is 12:22 PM.


Powered by vBulletin 3.8.7 © 2000 - 2021