العودة   منتدى جامع الائمة الثقافي > قسم آل الصدر ألنجباء > منبر الدفاع عن سماحة السيد القائد مقتدى الصدر أعزه الله

منبر الدفاع عن سماحة السيد القائد مقتدى الصدر أعزه الله مواضيع لدفع مايتفوه به اعداءنا والمنشقين عن الخط العلوي الاصيل ضد الحق وأهله .

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-10-2020, 09:19 PM   #1

 
الصورة الرمزية الراجي رحمة الباري

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 24
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : بغداد
االمشاركات : 11,031

بقلمي مقتدى الصدر ونهاية أهل المكر والغدر / الباحث والمفكر الاستاذ علي الزيدي

مقتدى الصدر

ونهاية أهل المكر والغدر

أطراف متعددة تتحرك في العراق ، وكل طرف منها يحاول تحصيل أكبر الفرص للاستيلاء عليه وإخضاعه الى المتغير الذي أعدّ مسبقاً ليناسب طموح وغايات الجهة المستفيدة .

وتعمل كل هذه الأطراف وفق مبادئ نفعية ودوغمائية يصعب الوقوف على منتج واقعي تقدمه لكي تثبت عليه ليكون هويتها المميزة .

والشيء الملفت للنظر ان هذه الأطراف بالرغم من أنّها تعمل بهوية عراقية ظاهراً، وكذلك تقف على أرض عراقية خالصة ، إلّا أنّها لم تشعر بعراقيتها وإنتمائها لهذه الأرض ، ورضت بالتالي أن تعمل تحت عنوان منفصل تماماً عن تلك الهوية وما تحمله من مكتسبات تاريخية لها أنماطها السلوكية الخاصة بها والتي عجنت بالطيبة والوفاء والعلم والكرم والتمسك بالغيرة والحميّة .

والشيء الملفت في تلك التوليفة أنّها دائماً ما تختار جهة لتتكئ عليها في تمرير أو تبرير ما تنوي التحرك من أجله ، وسواء كانت في مأزق وحرج أو في ظرف التمكن والفرج . وهذا الإختيار ليس بالضرورة أن يكون لجهة واحدة ، وإنّما غالباً ما تعددت تلك الجهات ، فإن احتاجت للجهة الدينية توجهت لها ، وتمكنت من أن تحصد منها الرضا ولو بالإشارة أو حتى الكذب عليها لتحصيل مبتغاها . والذي يعينهم على هذا هو سكوت تلك الجهة وعدم الرد والبيان والتوضيح ، وإن احتاجت الى الجماهير حاولت أن تزرع لهم أضغاث أحلام لتجذبهم اليها ، وإن احتاجت الى الدول المجاورة أو الكبرى سعت اليها تزحف بلا خجل عساها أن تنال من العراق ما تنال .

وفي خضم تلك الأحداث وما تقوم به تلك الأطراف يقف فرد بعيداً عنهم وعن تصرفاتهم ، فهو لا يعرف إلّا خدمة العراق وعدوه عدّو العراق ، فلذلك كان ولا زال غير مرغوب به من تلك الأطراف ، لأنه يشكل لهم مانعاً يحول بينهم وبين ما يشتهون ، فلا هو بالسهل اليسير الذي يمكن تجاوز ذكائه وخبراته الميدانية والسياسية، وتداخله الإجتماعي المتين، ولا هو بالرجل الذي يمكن تهديده وتخويفه، ولا هو بالرجل الذي تستميله المغريات، ولذلك لم يبق لهم إلّا أن ينظروا إليه ويحاولون تقليده فيما يفعل وما يقوم به من معالجات للظروف الطارئة او الاستعداد والتهيؤ لما هو آت او متوقع.

وآخر ما أقدموا عليه من تقليد هو محاولة خلق قاعدة جماهيرية تحركها مظاهراتهم المزعومة لتكون هي الجهة المناسبة التي تواجه المد الجماهيري وحب الإصلاح الذي أوجده السيد مقتدى الصدر، ليكون الصوت الإصلاحي الذي يواجه الفساد والمفسدين، وبعد أن شكّل هذا التحرك الجماهيري المفعم بحب العراق ونبذ المفسدين، وبدأ بتحقيق الخطوات الأولى للنجاح، شكلت تلك الأطراف او بعض منهم، نمط من التظاهر أرادوا منه أن يكون بديلاً عن ذلك الصوت الإصلاحي الذي ينادي به السيد مقتدى الصدر، فعمدوا الى قاعدة فاسدة يغذيها الغرب بمغرياته المعروفة لتكون ذات مساحة يمكن لها أن تحرك الشارع ببعض العناوين، والتي لها من يدعمها ويمدّها بعناصر الإستمرار، ومن أهم تلك العناصر هي مغريات المال والنساء والوعود بنيل المناصب والكراسي التي ستكون هي جزاؤهم الأوفى فيما لو تشكلت حكومتهم الموعودة بحسب أمانيهم وافكارهم.

وهم يظنون الى هذه الساعة بأنهم سينجحون في مبتغاهم وسعيهم الشيطاني المكشوف، لكن كما فشلت تلك الأطراف في السابق من نيل مبتغاها فأضطرت الى ممارسة ألاعيب أخرى بمخططات جديدة، كذلك فإن لعبة ما يسمى بمتظاهري تشرين ستفشل والذي سيفشلها هو السيد مقتدى الصدر نفسه، وها هي بوادر الفشل، قد لاحت بفضل حركة من حركاته الاستثنائية. بالرغم من إنّه لطالما نصحهم وأراد منهم أن يغيروا من تصرفاتهم ، وأن يتخذوا طريق الإصلاح الحقيقي لا المنحرف ، لكنهم لم يرعووا ولم يتعظوا ، ولذلك فإن مقدمات نهاية فسادهم وخرابهم ستكون هي الخاتمة لتحركهم المشبوه هذا ، وستخيب حينها آمال الغرب وذيولهم في الخارج والداخل ، كما خابت افعالهم ومحاولاتهم في السابق بسبب وجود السيد مقتدى الصدر .



علي الزيدي

21 صفر الخير 1442

9 / 10 / 2020










 

 

 

 

 

 

 

 

الراجي رحمة الباري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-2020, 09:09 AM   #2

 
الصورة الرمزية الاستاذ

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 12,700

افتراضي رد: مقتدى الصدر ونهاية أهل المكر والغدر / الباحث والمفكر الاستاذ علي الزيدي

احسنتم وجزاكم الله تعالى خيرا

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم والعن عدوهم
الاستاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



All times are GMT +3. The time now is 02:33 PM.


Powered by vBulletin 3.8.7 © 2000 - 2021