العودة   منتدى جامع الائمة الثقافي > قسم القرآن والمعرفة > منبر أدعوني أستجب لكم

منبر أدعوني أستجب لكم مخصص للأدعية وألأذكار

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2019, 02:10 PM   #1

 
الصورة الرمزية الاقل

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 211
تـاريخ التسجيـل : Apr 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 12,563

بقلمي قراءة في دعاء: اَللَّهُمَّ أَدْخِلْ عَلى أَهْلِ الْقُبُورِ السُّرُورَ...


من النافع التأمل بالأدعية التي يستحب قراءتها في ايام وساعات شهر رمضان المبارك لاحتوائها على مجموعة من الحكم والمواعظ والدروس، والتي يمكن للفرد ان يصل الى بعضها عند التأمل في مفردات معانيها، ومن هذه الادعية، دعاء:
اَللَّهُمَّ أَدْخِلْ عَلى أَهْلِ الْقُبُورِ السُّرُورَ...
هذا الدعاء يتم التطرق بإيجاز الى فقراته من خلال محورين ، وكما يلي:

المحور الاول. نص الدعاء ومصدره:
قال الشيخ المجلسي في بحاره (ج ٩٥ - ص ١٢٠) : وجدت بخط الشيخ محمد بن علي الجبعي رحمه الله نقلا من خط الشيخ الشهيد قدس سره عن النبي...
وعن الكفعميّ في المصباحِ والبلدِ الأمينِ ، وعن الشيخِ الشهيدِ (ره) في المجموعةِ عن النبي (صلّى الله عليه وآله) أنّه قال:
(مَنْ دعا بهذا الدّعاءِ في شهرِ رمضانَ بعدَ المكتوبةِ غَفَرَ اللهُ لهُ ذنوبَه إلى يومِ القيامةِ:
اَللَّهُمَّ أَدْخِلْ عَلى أَهْلِ الْقُبُورِ السُّرُورَ اَللَّهُمَّ أَغْنِ كُلَّ فَقيرٍ اَللَّهُمَّ أَشْبِعْ كُلَّ جائِعٍ اَللَّهُمَّ اكْسُ كُلَّ عُرْيانٍ اَللَّهُمَّ اقْضِ دَيْنَ كُلِّ مَدينٍ اَللَّهُمَّ فَرِّجْ عَنْ كُلِّ مَكْرُوبٍ اَللَّهُمَّ رُدَّ كُلَّ غَريبٍ اَللَّهُمَّ فُكَّ كُلَّ اَسيرٍ اَللَّهُمَّ أَصْلِحْ كُلَّ فاسِدٍ مِنْ أُمُورِ الْمُسْلِمينَ اَللَّهُمَّ اشْفِ كُلَّ مَريضٍ اَللَّهُمَّ سُدَّ فَقْرَنا بِغِناكَ اَللَّهُمَّ غَيِّرْ سُوءَ حالِنا بِحُسْنِ حالِكَ اَللَّهُمَّ اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ وَأَغْنِنا مِنَ الْفَقْرِ إِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيءٍ قَديرٌ).

المحور الثاني. القراءة:
حينما تتأمل بكلمات هذا الدعاء يمكن ان تستشف منه بعض المعاني والتي منها ما يلي:

1.ان الله جل جلاله خير محض، ولا يصدر منه الا الخير المحض، ولا يريد لنا الا الخير المحض، وعليه فان الذي يؤمن به جل جلاله، ينبغي ان يكون اداة من ادوات الخير.

2. ان البعض قد فهم من هذا الدعاء: الطلب من الله جل جلاله، ان يتفضل ويتلطف بإجابة مضمون ما فيه على الفئات المذكورة في الدعاء ، وكأن الداعي خارج عن مسؤولية المساهمة في تنفيذ ما يستطيع تنفيذه من هذه الطلبات على تلك الفئات، وهذا الفهم مجانب للحقيقة لماذا؟
لأن العقل والشرع والعرف، يشير الى اننا مسؤولين كل بحسبه وامكانياته اتجاه هذه الفئات المذكورة بالدعاء: اهل القبور ، الفقراء ، الجائعين...
وعلى سبيل المثال :
فقرة(اَللَّهُمَّ أَدْخِلْ عَلى أَهْلِ الْقُبُورِ السُّرُورَ)، فلتحقيق هذا المطلب هنالك عدة طرق والتي منها: القيام بالتصدق نيابة عن اهل القبور، واطعام الطعام للفقراء والمساكين واهداء ثوابه لأهل القبور ، وزيارتهم وقراءة القرآن واهداء ثوابه لهم ...
وكذلك فقرة(اَللَّهُمَّ أَغْنِ كُلَّ فَقير)، فإنها تتحقق بالعمل والسعي قدر المستطاع في رفع جانب من جوانب الفقر عن كاهلهم...
وفقرة(اَللَّهُمَّ أَشْبِعْ كُلَّ جائِعٍ )، تتحقق من خلال بذل الطعام لهم...
وفقرة(اكْسُ كُلَّ عُرْيانٍ) ، تتحقق من خلال اعطاء الملابس لهم...
حينها يصبح الفرد الداعي حقيقة قد استشعر بما في الدعاء من معاني مستثمراً انوار شهر رمضان وفيض بركاته للتحرك خطوة باتجاه ما هو مطلوب منه عسى ان يكون اداة من ادوات الخير لتتحقق آصرة من اواصر الارتباط الحقيقي بينه وبين الله جل جلاله.
اما اذا كان الداعي يدعو الله بإغناء كل فقير وإشباع كل جائع واكساء كل عريان ...، وهو مبتعد عن المساهمة في اعانة هذه الفئات ، بحجة ان: (إغناء كل فقير وإشباع كل جائع واكساء كل عريان )، تقع على عاتق الله جل جلاله ، او انه قد قام بالأقل الواقع في مصلحته الدنيوية ، فهذا في حد ذاته مؤشر سيء لأنه وبمعنى من المعاني يشير الى عدم ارتباطه بالله الارتباط الحقيقي المطلوب، بل ان في قراءته لهذا الدعاء اثبات الحجة عليه ، كيف؟
لأنه اذا كان الله جل جلاله هو المتكفل فقط بإغاثة هذه الفئات فما هو دوره اذن؟!
هل هو من اجل اخبار الله بهذه الفئات !؟
ولماذا هذا الاخبار هل ان الله لا يعلم بها؟!
او انه يعلم بها ولكنه منتظر دعاء ذلك الفرد الداعي لكي يتفضل على هذه الفئات ؟!
في الواقع هذا كله نابع من سوء الفهم لقواعد وقوانين الدين الحنيف، ناهيك عن مجافاة مثل هذا الفهم لمنطق العقل والفطرة السليمة...
نعم من الممكن القول اننا نطلب من الله جل جلاله ان يمن علينا بالتوفيق لإغاثة واعانة هذه الفئات، حتى نكون من اسباب اعانتها واغاثتها عمليا بان نكون متواصلين معهم في مناطق سكناهم ومحل تواجدهم بدون أي خدش لكرامتهم ...، وهذا يحتاج الى توفيق الله اكيدا.

3. نرى ان الفئات التي نطلب اغاثتها غير مقيدة بقيود: القرابة ، والمذهبية ، والقومية ، والعنصرية ، والمناطقية ...، (اهل القبور، كل فقير ، كل جائع ، كل عريان ...)، بل هي مطلقة وبذلك تنبيه لنا، بان هذه القيود مهما تعالت في نفوس البعض الا انها تبقى شكلية اعتبارية ، ويجب ان لا تعرقل الانسان في مساعي الخير، وبتعبير آخر:
يجب على الفرد المؤمن ان يحب الخير للجميع ويطلب الخير للجميع ويسعى في خير الجميع ، لان الله جل جلاله يمن على الجميع ويرزق الجميع ويفيض عطائه على الجميع...
وعليه ينبغي لمن يتمنى الارتباط بالله ان يقتدي به جل جلاله ؟!
فالمؤمن له نحو من المسؤولية عن الجميع، ولن تجدي مبررات (شلي دخل ، ومالي دخل ...) نفعاً في رفع المسؤولية عن الفرد المؤمن الا ان الواجبات لكل فرد متنوعة ومتعددة لأنها ضمن ضوابط واعتبارات معينة.




rvhxm td ]uhx: hQgg~QiEl~Q HQ]XoAgX uQgn HQiXgA hgXrEfE,vA hgs~EvE,vQ>>> hig hgrf,vK hgsv,v

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
الاقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-06-2020, 06:30 PM   #2

 
الصورة الرمزية الاستاذ

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 11,032

افتراضي رد: قراءة في دعاء: اَللَّهُمَّ أَدْخِلْ عَلى أَهْلِ الْقُبُورِ السُّرُورَ...

احسنتم وجزاكم الله تعالى خيرا

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم والعن عدوهم
الاستاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اهل القبور، السرور

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



All times are GMT +3. The time now is 07:20 AM.


Powered by vBulletin 3.8.7 © 2000 - 2020