العودة   منتدى جامع الائمة الثقافي > القسم الإسلامي العام > منبر ألزهراء أم ابيها

منبر ألزهراء أم ابيها المواضيع الخاصة بسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (ع)

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-02-2019, 11:50 AM   #1

 
الصورة الرمزية الاخوة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 20
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : عاصمة دولة العدل الالهي
االمشاركات : 2,630

تحليل المرأة تصنع الحدث وتؤرخه....كتاب الدفاع عن فاطمة الزهراء انموذجا


المرأة تصنع الحدث وتؤرخه....كتاب الدفاع عن فاطمة الزهراء انموذجا

المقدمة :
سنحاول من خلال هذا البحث التأسيس على معطيات كتاب الدفاع عن فاطمة الزهراء للأستاذ علي الزيدي
حيث سنقدم بعد نسوي للمرأة في مفردتي التأريخ وصناعة الحدث من خلال ما نقل من خطاب للسيدة الزهراء عليها السلام مع شخص الامام علي عليه السلام في نص سنعرضه ونناقش معطياته في مستقبل البحث
اي اننا نقدم رؤية العقلية الانثوية في ايطار الاديولوجيا الاسلامية للحدث وكيف تصفه للأجيال ونتناول بعض من مسببات ذلك
ما هو المؤرخ :قد نتسأل في هذا المضمون فنجد تعريفات متعدده ننتقي منها
المؤرخ: هو العالم الذي يدرس ويدون عن التاريخ، ويُعتبر مرجعًا في هذا العلم، يهتم المؤرخون بالسرد المنهجي المتتالي والبحث في الأحداث الماضية وعلاقتها بالجنس البشري، تحول التأريخ إلى مهنة في نهاية القرن التاسع عشر وذلك بتحديد معايير معينة لمن يريد احتراف المجال. على المؤرخ أن يكون محايدًا بعيدًا عن النزاعات السياسية والفكرية والعقائدية.(1) ويكبيديا
مع ملاحظة مهمة وهي ان فلسفة التاريخ بنظرياتها المتعددة لابد ان تكون مؤثرة في رؤية المؤرخ سواء في التحليل او الاهتمام فنأخذ مثلا المواطن جون براون يخرج بسيارته من مدينة مانشستر الى لندن في بريطانية هل يؤرخ فرد له بتأكيد لا لا نه لا يجده امر مهم او مؤثر فضلا على تحليل هذا الحدث ضمن اطار فلسفي محدد
ونحن في بحثنا وضعنا بعدين او نظريتين في تحليل الاحداث وفهم شخص السيدة الزهراء المؤرخ للحدث
اولا :نظرية تلازم الاجيال للسيد الشهيد محمد الصدر : ان قانون تلازم الاجيال لا يقتضي انتقال تجارب الاجيال السابقة إلى اللاحقة مئة بالمئة ، وان كان يشارك في ذلك مشاركة فعالة . فكيف يقاس ذلك بالتجارب التي ينالها الشخص نفسه ، والتكامل الذي يحرزه . ان قانون تلازم الاجيال لا يقتضي انتقال تجنفسه،اجيال السابقة إلى اللاحقة مئة بالمئة ، وان كان يشارك في ذلك مشاركة فعالة . فكيف يقاس ذلك بالتجارب التي ينالها الشخص نفسه ، والتكامل الذي يحرزه .(تاريخ الغيبة الكبرى للسيد الشهيد محمد صادق الصدر قدس
ثانيا : الصيرورة التاريخية التي تمر بثلاث مراحل المبدأ المخالف شكلا ومضمونا والمخالف مضموننا والاتفاق الشكلي والمتفق مضموننا وشكلا (بالتصرف عن محاضرات الاستاذ علي الزيدي في فلسفة وابعاد الثورة الحسينية

استعرض موجز عن كتاب الدفاع فاطمة الزهراء للأستاذ علي الزيدي :

في هذا الكتاب دراسة تحليلية للكيفية التي تبلورها المجتمع الانساني بعد استشهاد الرسول الاكرم محمد صلى الله عليه واله بحيث ظهر لدينا شكل من اشكال النظام السياسي الذي ادعى انه الامتداد لمنهج الرسول الاكرم عليه السلام
هذا من جانب ومن جانب اخر سلط الضوء على دور المرأة التي تناط بها مسؤولية امة ومجتمع فتي وضمن اطار الايدلوجيا الاسلامية العالية في مضامينها ومبنياتها
وكيف انها مارست دورها على اكمل وجه في الدفاع عن الامتداد الواقعي للمنظومة الاسلامية متمثلة بالأمام علي ابن ابي طالب عليه السلام باعتباره الشخصية التي تمثل بها المنهج الاسلامي الاصلاحي نظرية وتطبيق
الذي تناول فيه اسلوب تجديدي في فهم التاريخ حيث وضف ثلاث ابعاد في فهم الحدث ومقدار التأثير بينهما
الاول : البعد المكاني
ثانيا: الزمان المفتوح في قبال الزمان المقيد
ثالثا :العلاقة الواعية بين الرجل والمرأة من خلال نموذج الامام علي ابن ابي طالب والسيد الزهراء عليما السلام
رابعا : كيفية ادارة المجتمع الانساني بأسلوب ديمومة الخيار الصالح للبشرية بموازاة الخيار السلبي للمجتمع الانساني


المناقشة
نستعرض نص احتفظ به الزمن لخطاب الزهراء مع الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام قبيل استشهادها يعتبر محور بحثنا في نقل الاحداث والارهاصات التي اعقبت استشهاد الرسول الاكرم وما تبعه من ضغوطات ومواجهة مباشرة مع الامتداد الواقعي للإسلام من قبل الطبقة السياسية المعاصرة حيث تقول سلام الله عليها
(يا ابي طالب اشملت شملة الجنين ,وقعدت حجرة الظنين ونقضت قادمت الاجدال ،فخانك ريش الاعزل ،
..................الى ان تصل لقول الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام لا ويل لك بل الويل لشائنك ،ثم نهنهي عن وجدك يبنت الصفوة،والبقية،فما ونيت عن ديني ،ولا أخطأت مقدوري ،فان كنت تريدين البلغة فرزقك مضمون،وكفيلك مأمون،وما اعد لك افضل مما قطع عنك ،فأحتسبي الله ، فقالت حسبي الله ، وامسكت ) كتاب الدفاع عن فاطمة الزهراء ص260
اختارينا بعض الفقرات التي اعتبرنها ذات منحى تأريخي عبرت عنه السيدة الزهراء عليها السلام وبناء على ما ذهب اليه الاستاذ علي الزيدي
الذي عبر عن هذه الفقرات بانها استعارة التي يسميها اهل الاختصاص بالاستعارة الخاصية التي لايظفر بمطلوبها كل احد لانها تحتاج دقت نظر للوصول الى المطلوب
وبعد البرهنه والبحث في اصل الكتاب نقدم اطروحة الاستاذ علي الزيدي في عبارة اشتملت شملة الجنين
حيث يقول ان الزهراء عليها السلام اعطت وضع الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام بحيث يكون غريبا عن جسم امة الاسلام المنحرف عن الحق فلأيمكن ان تتقبله ويتعايش معه او ان تتقبله قائما بينهما الا من خلال مشيمة الجنين حتى تتم المعايشة بينه وبين جسد الامة والاستمرار بالنمو فكان سكوته وصبره وعدم الاصرار بالمطالبة بحقه هو المشيمة التي اشتمل بها من اجل الحفاظ على حياته وحياة اهل بيته في جسد هذه الامة الغير راغبة فيهم والتي سرعان ما انقلبت على اعقابها ضد ال الرسول ..الخ
ومن خلال هذه الاطروحة القيمة يمكن ان نفهم العقلية الاسلامية في اطارها الانثوي بأبعادها الانساني
الزوجة والام والابنة والاخت التي عبرت عنه السيد الزهراء في وصف الحدث من خلال سلوك الام مع الجنين بحيث اصبح المنهج الاسلامي الحق متمثلا بالأمام علي عليه السلام يتعايش مع مجتمع لا يريد البعد الاصلاحي المتمثل بشخصه
وهي صورة جدا دقيقة ومتجدده للوجود الانساني الذي يمثل الاسلام فيه مظهر للفطرة اي انه اصل وجنين في رحم الوجود الانساني لازال يتعيش ويتساير الى ان تتم الولادة التاريخية للإسلام كمجتمع عادل بعد صيرورة التاريخية من التحكم لطبقة الرافضين شكلا ومضمونا والرافضين مضمونا والمتفقين شكلا الى المتفقين شكلا ومضمونا
اذن نقراء بعد انثويا في فهم الحدث وتوصيفه واعطائه بعد مستقبلي يتناسب مع اهميته
اما فيقولها وقعدت حجرة الضنين فيقول الاستاذ علي الزيدي انها بينت ما وصل اليه امير المؤمنين من المظلومية وبيان هذا الامر المفجع الظالم اي انها ارادت ان تقول جعلوك يا علي تقعد في دارك وحيدا لا تقوى على فعل شيء وهو الذي اجبروك على ذلك بل انزلوك منزلة الخائف المتهم فأجبرت على الخروج وحدي بلا ناصر ولا معين ولذلك اخذت تبث شكواها للأمام علي فقالت (حتى حبستني قيلة نصرها والمهاجرة وصلها وغضت الجماعة دوني طرفها فلا دافع ولا مانع .....) انتهى كلام الاستاذ
ايضا هذا تأريخ لما انتجته الدعاية السياسية المضللة ان ذاك والتي جعلت حكم تلك الطبقة السياسية يمثل الامن المجتمعي واي معارضه او اصلاح بمثابة الفتنة فجيش المجتمع اتجاه تحرك الامام علي عليه السلام وصار متهم بتهديد مصالح المجتمع مما اضطره لان يكون جليس داره وهو امر لا يمكن ان ينقل بوسيلة اعلامية او توثيقية مناسبة لذلك العصر بهذا الاسلوب من الايضاح لان الناقل سيتعرض هو الاخر الى القتل فكان الاخبار رائعا في اسلوبه من الاستعارة وتبطين المعنى ونقل ابعاد الحدث بشكل جدا دقيق ومخزون في دائرة التشبيه بشكل جيد
وهو اخبار من شخص الزهراء عليها السلام لتصف اسباب خروجها وحيدة في ما انيط بها من دور لحفظ ديمومة الرسالة المحمدية وهي تحاول اعادت المجتمع الى طريق التربوي الاصلاحي الذي خطه محمد من خلال شخص الامام علي عليهم السلام
ونقضت قادمت الاجدال ..اي انك نازعت الابطال وقتلت وجوه ورؤسائهم وخضت الأهوال وكسرت شوكتهم وفللت جموعهم وهنا كلامها وعليها السلام بمحل المدح وهو كناية لا براز قدرة علي ابن ابي طالب عليه على فعل الاعاجيب )انتهى كلام المؤلف

فخانك ريش الاعزل ..الاعزل الذي لا سلاح معه كأنه في معزل عن المعركة القتال وهو من العزلة بمعنى الانقطاع عن الخلق وعدم الانس :وقيل المراد بالأعزل هنا هو الصقر الذي نقضت قوادمه )
اي انها عليها السلام قد شبهت الامام علي عليه السلام بالصقر وهو معزول عن الخلافة ايضا المنقطع عن الخلق والذي لايأنس بهم بعد ما اقدموا عليه من افعال بعيدة الشرع وشبهت المسلمين بالريش وبما ان الصقر لا يقوى على الطيران من دون الريش فهنا قولها كناية عن عدم نصرة القوم للامام عندما حاول ان يطير كالصقر.....الى اخره انتهى كلام المؤلف
ومن خلال هاذين التوصيفين نفهم البعد التاريخي للقيادة الذي يكون فاعلا وقادرا على التغيير ما دام المجتمع منسجم مع الادارة التي تتبنى الاسلام بشكل ناجح ضمن التجارب الانسانية السابقة
كما كان الامام علي ابن ابي طالب ذو تجربة انسانية ناجحة في تطبيق الاسلام ضمن دائرة الرسول الاكرم ولمست نجاحاته لابسط افراد المجتمع فكان هذا التحول الذي سجلته السيدة الزهراء في تركيبة المجتمع الاسلامي الذي
تغيير كبير وهي شاهد مباشر على هذا التحول كما انها تصفه الى الاجيال القادمة بان وجود الانسان بالنسبة الى الاصلاح الديني كالريش بالنسبة للصقر يكون ناجحا ما زال متمسكا بالجسد ويفقد قيمته اذا تخلى عن انتمائه فالتغيير الاسلامي ليس قهريا وانما اجتماعي يتناسب مع عدد المؤمنين به والمطبقين له ضمن دائرة القيادة الصالحة عندها فقط يكون كالصقر القادر على اجتثاث الطبقة السياسية الفاسدة والمدعين زورا وبهتانا الانتماء للاسلام
نستفيد من ذلك وعلى نحو الاجمال كيف ان الزهراء عليها السلام تخبر عن الحدث الانساني باسلوب الاستعارة الخاصية وكما قدم الاستاذ علي الزيدي وجدنا محورية لفهم المرأة المسلمة الواعية وهي تخبر عن الحدث المعاصر في اطار لغة المرأة المؤرخة لحدث عاشته وكان جزء من صناعته كيف انها اخبرت عن وجودها في قبال تحرك الرجل وهو ملازم لها في تحركها كيف انها وزعت المسؤولية في ما بينهما
بحيث نجد وجود الزهراء سلام الله عليها جزء فاعل ومنتج في دائرة الحدث متساوي الاهمية فلا يوجد تصغير من شأن المرأة ولا اقصىاء بل هي شريك اضطلع بدور كامل عندما منع الظرف والمسؤولية الرجل من القيام به

الخلاصة
ويمكن ان نصف ابعاد مهمة من هذا الخطاب نلخصها بالتالي :
1-هنالك دور دور مفصلي ومحوري في التاريخ الاسلامي انيط بالسيدة الزهراء عليها السلام على عدت مستويات العمل الاصلاحي تبيان الامتداد الواقعي للتشريع الاسلامي والتعبير عن ارهاصات التاريخية ونقلها للأجيال القادمة من خلال خطاباتها
2-تم تقديم شخصية الزهراء عليها السلام من خلال كتاب فاطمة الزهراء عليها السلام ومن خلال ما اسسنا عليه في البحث كمعبر عن البعد التربوي الاسلامي الذي اوجد امرأة كالزهراء عليها السلام وكيف هي تعاملت مع الظرف المناهض لها من قبل الطبقة السياسية المعاصرة
3-كان لدينا رؤية للكيفية التي تؤرخ بها المرأة للحدث وكيف انها تعبر عن الظرف المحيط للحدث بشكل جدا دقيق بحيث ان استعارتها تعطي معالجات تاريخية تعبر عن المشروع الاسلامي في عصر عندما يواجه الطبقة السياسية الفاسدة وما تقوم به من اساليب تشويه وتجييش للمجتمع بالضد من الاصلاح الانساني
4- انتقل التوصيف من التعبير بمنظومة الامومة مع الجنين الى البعد الذاتي للشخص والى امكاناته السابقة للحدث وامكاناته التي تلت الحدث عبرة عن رؤية معبرة عن زمن مفتوح وليس حدث مقيد فمثلا عندما توصف مملكة بالنشوء او السقوط يعبر عن حدث مقيد ليس فيه امتداد اما مع البعد الذي قدمته الزهراء عليها السلام نجد رؤية للكيفية التي حمى بها الامام علي مشروعة الاصلاحي وهو يخطط لينجح مستقبلا بولادة الدولة العادلة العالمية
5- تم تقديم المرأة من خلال مفردة المحتوى الواعي في شخصيتها وليس الخطاب المشوه لشخصية المرأة الذي يعبر عنها بالشكل فقط وهو استخفاف بكيانها ووجودها





hglvHm jwku hgp]e ,jcvoi>>>>;jhf hg]thu uk th'lm hg.ivhx hkl,`[h

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »

التعديل الأخير تم بواسطة الاخوة ; 20-02-2019 الساعة 03:07 PM
الاخوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-02-2019, 06:46 PM   #2

 
الصورة الرمزية الاقل

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 211
تـاريخ التسجيـل : Apr 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 12,467

افتراضي رد: المرأة تصنع الحدث وتؤرخه....كتاب الدفاع عن فاطمة الزهراء انموذجا

قراءة دقيقة قام بها الاستاذ الباحث احمد الشرع ، لمطالب عميقة طرحها المفكر الباحث الاستاذ الفاضل علي الزيدي ، لمعاني معمقه متعلقة بحجة الله على الحجج التي يغضب الله لغضبها ويرضى لرضاها فاطمة الزهراء صلوات الله عليها ، فجزاهما الله خير الجزاء وبارك الله في مؤسسة جامع الائمة المعطاء

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
الاقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-02-2019, 01:58 PM   #3

 
الصورة الرمزية الاستاذ

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 9,876

افتراضي رد: المرأة تصنع الحدث وتؤرخه....كتاب الدفاع عن فاطمة الزهراء انموذجا

أحسنت على هذه الموضوع

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم والعن عدوهم
الاستاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



All times are GMT +3. The time now is 05:46 PM.


Powered by vBulletin 3.8.7 © 2000 - 2019