العودة   منتدى جامع الائمة الثقافي > قسم آل الصدر ألنجباء > منبر شهيد ألله السيد محمد محمد صادق الصدر (قدس)

منبر شهيد ألله السيد محمد محمد صادق الصدر (قدس) المواضيع الخاصة بسماحة السيد الشهيد محمد الصدر قدس الله نفسه الزكية

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-07-2019, 07:16 PM   #1

 
الصورة الرمزية الاخوة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 20
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : عاصمة دولة العدل الالهي
االمشاركات : 2,627

رؤية المجتمع الكوني في فكر السيد الشهيد محمد الصدر قدس

المجتمع الكوني في فكر السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر قدس

المقدمة

بعد الحرب العالمية الثانية ونشوء المعسكرين السوفيتي والامريكي ظهر لدينا مفهوم الحرب الباردة الذي شكل بدوره هاجس بشري اثر على ادبيات والابعاد الفكرية والاجتماعية للمجتمع الانساني

فعندما بدات في مطلع الستينات برامج استكشاف الفضاء بإعطاء نتائج لا باس بها ظهر لدينا مفهوم تسلح الفضاء كبرنامج عسكري وسياسي وتشكل رديف له ثقافي من خلال فكرة حرب النجوم وان كان قد اخذ اطار سينمائي في مطلع السبعينات الا انه كان معبر اعلامي دقيق لبرامج التسلح نقل الذهنية الانسانية الى استعمار الفضاء

من خلال تلك الارهاصات قدم السيد الشهيد محمد الصدر قدس سره رؤية قيمة في كتابه فقه الفضاء الذي عبر عن متبنيات لافق النظرية الاسلامية التي تعبر عن التعايش الكوني الواعي في قبال الصراع الكوني الغير واعي الذي ثقفت له رؤية القوى الاستكبارية العالمي

سنحاول استعراض ابعادها وبعض جوانبه المقارنة

العرض
الحقيقة ان في الرؤية الحديثة نحو الفضاء كانت ترتكز على عدت مرتكزات القت بظلالها على العقل الاجتماعي الانساني المعاصر

1 – السعة المادية للكون قوبلت برؤية ضيقة تجعل مفردة الوطن باعتبار الارض يمثل وطن للإنسانية مفرده غائمة ارتكزت العولمة الحديثة اي اسقاط خصوصيات الوطن في قبال الاستغلال الغير عادل وبالتالي تغيب مفردة الدفاع عن الهوية الذي من اهم متبنياته احترام التراث والنتاج الانساني

2-اعطاء رؤية دونية للمنظور الانساني باعتبار وجود اجناس متفوقة فضائية فتكون الموازين العقلية هي الحاكم الوحيد على البعد الانساني واسقاط الهوية الاخلاقية والبنية العاطفية الواعية للوجود الانساني
وهذا ايضا من جملة النظريات التي تفسر الوجود الانساني بانه اختلاط للأجناس فضائية متقدمة في ازمنه سحيقة على الارض
وهي تكرار للرؤية القومية والتفوق الاجناس البشرية الواحد على الاخر في الادبيات الاستكبار العالمي المعاصرة

3- فكرة تطور القانون اي ايجاد تشريعات غير موجودة تمثل منهج عادل للإنسانية ممكن ان تقدمه الحضارات الفضائية باعتبار ان التقدم التشريعي مرتبط بالعقل الاذكى حتى انه قدمت نظريات تفسر الانبياء والرسل ككائنات فضائية نسج حولها العقل البشري اعتقاداته الدينية
بتالي ربط العدالة التشريعية بالتطور المادي وهي ايضا فكرة للهيمنة القوى الاستكبارية على الشعوب الاخرى واستلاب حرياتها

ولابد ان نستوعب ضيق الفكري لهذا التوجه وكونه مستعبد للأبعاد الشهوية الانسانية وبعد كل البعد عن مفرد ة التعقل والعقلانية
كما انه تغييب للقيمة الانسانية في بعديها المادي والروحي
اضافة الى جوانب كثيرة افرزتها ادبيات هذا التوجه
مرتكزات رؤية السيد الشهيد لمفهوم المجتمع الكوني سنقسمها الى ثلاثة اقسام
الاول :البعد الارضي
الثاني :البعد الانساني
الثالث : ديناميكية التشريع الاسلامي

وضع السيد الشهيد اية الله العظمى محمد الصدر قدس في كتابه الرائع فقه الفضاء افق ليس له حد الا حريته كما يقول المفكر الاسلامي الاستاذ علي الزيدي ان القيد الوحيد على العقل الاسلامي الادبي هو ان لايقيد حريته وهي نظرية يمكن ان نشتق منها ونفهم كيف يتعامل العقل الاسلامي الأيديولوجي مع الوجود بحيث لا يكون قيده الا حريته
اي بعبارة اخرى وبعد تطبيقي يذكره السيد الشهيد محمد الصدر في مطلع كتابه فقه الفضاء عندما يقول ((انه (اي الكتاب ) يبرز إمكان تطبيق الفقه الاسلامي في كل الكون سواء على الارض او غيره ,فليس الاسلام دين ارضي فقط بل هو دين سماوي المصدر وسماوي التطبيق ايضا )) فأي قيد يتنقص من حرية العقل الاسلامي والتطبيق الاسلامي في تناوله للموضوعات هو قيد ليس ضمن متبنيات الرؤية الاسلامية باي حال
الحقيقة ان كل الارهاصات السابقة كانت حاضرة في فكر السيد محمد الصدر قدس هذا كان الدافع الرئيسي لبناء رؤيته الرائعة عن المجتمع الكوني كما سنعرض بعض مفرداتها تاركا باقي المفردات للقارئ اللبيب يتناولها في ثنيات كتابه
الذي قد تبدوا فهارسه ومواضيعه من الظاهر كلاسيكية فقهيه متخصصة ولكن حقيقة الكتاب رؤية جدا معمقة تكشف عمق الاسلام ببعده الكوني وكيف تشرق ابعاد هذا العمق في ثنيات وفقرات ما يستعرضه السيد الشهيد في ثنايا كتابه الرائع



البعد الارضي : في المسالة (11) من موضوع القبلة يقول السيد الشهيدمحمد الصدر قدس ((اذا امكن المصلي خارج المجموعة الشمسية ، فان امكن الاتجاه الى الارض ،وجب، والا كانت القبلة هي الشمس ،مع امكان الاتجاه اليها ،او تعيين محل تواجدها ،فان لم يمكن ذلك وامكن التوجه الى الحيز العام للمجموعة الشمسية ،وجب، وانم لم يمكن ذلك وكان الاتجاه الى الحيز العام لمجرتنا (درب التبانة) وجب ذلك .فان لم يمكن حتى ذلك صلى الى اي جهة شاء . لا يختلف في كل ذلك وجود المصلى على كوكب او نجم او قمر او مركبة فضائية او غير ذلك
وهنا نجد عدة امور نتناولها تباعا
الف-الهوية الوطنية الانسانية للبعد الارضي تمثل قيمة ثابته لا تتغير مهما زادت السعة الوجودية لسكان لا رض وهو امر جدا مهم ان نستوعبه اي ان الوطنية الارضية لو صح التعبير بعد اسلامي ليس له دخل بسعة الكون وتعدد وأضاعه فاعتبار الاصل هو اعتبار انساني بما تمثله القبلة لهم معركة وجودية تتخطى افق الموجودات المحدودة الى الارتباط بالموجد الواقعي والحقيقي الذي يمد الكون كله بالحياة

باء- والتعبير بالجهة هو تعبير تربوي قيم لا يمكن ان تنسلخ عنه البشرية بل ان السيد الشهيد محمد الصدر قدس بعطي اقصى المحتملات الكونية للحفاظ عليه وهو ينتقل من حيز الارض الى الشمس الى المجموعة الشمسية الى المجرة الى موضوع كوني مجهول فيه الجهة يتم تحديد جهة معينة والتوجه لها في الصلاة
جيم - رؤية معمقة لفهم الوجود ذلك الوجود الذي خلقنا فيه لا يقيده الحاضر لكي نستكمله في المستقبل او المكان بل من يقيده الانسان ورشده في التصرف بموجوداته


2- البعد الانساني :حيث يقول السيد الشهيد محمد الصدر قدس (18)في باب التقليد (يمكن ان يوجد حاكم بشري خارج الارض –كما اشرنا-كما يمكن ان يكون احد المخلوقات الاخرى العاقلة حاكما شرعيا اذا كان جامع للشرائط ، حيث لايشترط فيه ان يكون بشريا ))

هنا يبن السيد الشهيد الى المفردة الكونية المشتركة بين الاجناس الفضائية والانسان الا وهو العقل اي انه يجعل البناء العقلي للذوات الحية هو المقوم الواقعي والحقيقي في فهم الاديولوجية الاسلامية وايجاد مواد تطبيقاتها الكونية ليقدم البعد الانساني ليس من خلال مقومه الفسلجي او الشعوري غير الواعي بل بمفرداته الواعية كهوية مشتركة للوجود الحي العاقل في الكون وهي رسالة اجتماعية كونية ابعد ما تكون من السعة عن المنظور المادي الذي قدمناه سابقا كما انها رسالة مستبل مزدهر لمفهوم ومفردة التعايش البناء الواعي العقلائي وليس التصارع الغير واعي الذي ينتج المزيد من تدوير للهيمنة والاستكبار الكوني



1- ديناميكية التشريع الاسلامي : حيث يقول السيد الشهيد محمد الصدر في السالة 14 من كتاب الصوم لفقه الفضاء ((قد يكون في الجرم ساكنون اصليون مسلمون ،الا ان عبادتهم قد تختلف عما سطرناه ، ومن هنا لاضرورة لتوحيد شكل العبادة بيننا باعتبار اشتراكنا في الدين ،فان الدين انما هو بالعقائد لا بالفروع ، فقد تعطى الفروع لكل مجموعة من الخلق على شكل يختلف عن مجموعة اخرى ))

وهنا نلاحظ البعد الديناميكي للتشريع الاسلامي الذي لايمكن ان نقصره على شكل العبادات الأرضية او قل البشرية انما هو مما يتلائم مع اصل الخلقة
حيث يظهر لنا جليا الفارق بين التمييز التشريعي المعاصر الذي ارتكز على رؤية ضيقة في فهم الاديولوجيا الملائمة للبعد الانساني وكل ما نتج من تمييز عنصري او قومي او طائفي بعيد كل البعد عن المنظور الكوني الاسلامي
هذا في الاطار العبادي
ولو انتقلنا الى مفردة المعاملة وفهم النقد العيني في السوق الكونية اذا صح التعبير حيث يقول السيد الشهيد ((17))(مع عدم وجود نقد في سوق خارج الارض ، يتعين العمل بالمقايضة ،حسب التسعير الموجود هناك ))
((18))(فان كانت القيمة النقدية عندهم عملا معينا كتكرار جملة معينة مثلا او المشي مسافة معينة او غير ذلك .وجب الالتزام بها والعمل عليها ما لم يكن ذلك عملا حراما شرعا او سفهيا (1)واضحا في حكم العقل ))
ملاحظة :قلنا ذلك لانه غير سفهي في سوقهم
نجد هنالك بعد وحيد متحقق الا وهو المنفعة لكلى الطرفين بحدود العقل والشرع وهو امر مفتوح على الكثير من المحتملات التي يمكن ان تتحقق في حال حصل ذلك التعامل مع تلك الاجناس
وما هو الا سعة هائلة في ايجاد نقاط الاشتراك المجتمعية الكونية باعتبار ان البعد الاقتصادي اهم محرك للتعايش ولكن بعيد عن دائرة الاستغلال من جهة واحدة وانما يرتكز على التبادل المنفعي بين جهتين وحسب نوع المنفعة الملائمة لكل بيئة اجتماعية















الخلاصة :
لا نه بذلك اراد عدت اهداف محتملة احاول استعراضه بشكل الاتي:
1- بناء منظور ايدلوجيا اسلامي نحو مجتمع كوني تكون اهم مفرداته التعايش ضمن البعد الأيديولوجي القادر على استيعاب الكون بكل مخلوقاته ان وجدت

2- اعطاء منظور عقدي ابعد من الجانب المادي الضيق للكثير من مرتكزات التشريع الاسلامي كالقبلة او الماء او التراب او التزكية او التزاوج الجانب العبادي


3- رسم بعد قيمي يتجاوز كل مفردات المكان والزمان المعرفة والمتصورة والغير متصورة باعتبار ان البعد الانساني ليس طور فسلجي من اطوار الحياة وانما له قيمة وجودية ترتقي بكل جنس يتمثل بها في الوجود مع تعقله وهو هدف الاديولوجية الاسلامية في صناعة الانسانية

4- الهوية الانسانية ليس المكان او الزمان تسقط بزوالها او تتغير بل هي مركزات الشخصية التي لو فقدت لم يتبقى للإنسانية معنى ومتعلقها التربية الروحية والاخلاقية ممكن ان تكون جسر عابر للأجناس الكونية وليست حلقة حيوانية متخلفة


5- رفض تكرار الفشل المادي للفكر الانساني الاستغلالي وتدوي نزعاته السيئة في فهم الوجود او الكون الذي ينتج عنه رؤية قاتمة للبشرية ودونية لا تجد المستقبل المنفتح امامها بل اجترار الماضي من خلال مفردة الصراع والتسلح والحرب

6- يظل البعد التكامل للفرد من خلال تزكية سلوكه هو الركيزة الاساسية التي تنفتح من خلالها سعته الوجودية بغض النظر عن المكان او الزمان او طبيعة الكائن الاخر سواء كان انسان او كائن فضائي


7- الذي يعيش مع مفردات هذا الكتاب الرائع بوعي يجعله السيد الشهيد محمد الصدر قدس يكسر كل اطواق الزمان والمكان بحيث تكون كل الخطوات الانسانية لها قيمتها التي لا تتغاير بالاعتبارات المادية
ويكون الفرد مواطنا كونيا يستشعر البعد الحيوي للموجودات الكونية والمجتمعات الفضائية في كل تطبيقات التشريع الاسلامي بحيث يكون باتصال وجودي حقيقي مع كل حياة عاقلة في الوجود تعبر عن منظومة حيوية عاقلة للوجود المخلوق في الاكوان المتعددة تتدين لخالقها الله جل جلاله وقيدها الوحيد ان لا تقيد حريتها
فيكون الاسلام قيمة عليا في الكون نحرز كمال الاحياء بتعقله والعمل به لانه اوسع بعد يمثل الحرية الكاملة للحياة العاقلة


hgl[jlu hg;,kd td t;v hgsd] hgaid] lpl] hgw]v r]s

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
الاخوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2019, 04:04 PM   #2

 
الصورة الرمزية الاستاذ

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 9,740

افتراضي رد: المجتمع الكوني في فكر السيد الشهيد محمد الصدر قدس

احسنتم وجزاكم الله خيرا

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم والعن عدوهم
الاستاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



All times are GMT +3. The time now is 01:10 AM.


Powered by vBulletin 3.8.7 © 2000 - 2019