العودة   منتدى جامع الائمة الثقافي > القسم الإسلامي العام > منبر الرسول الأمجد (صلى الله عليه وآله) > منبر قصص ألأنبياء والمرسلين

منبر قصص ألأنبياء والمرسلين كل المواضيع التي تخص انبياء الله ورسله عليهم السلام

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-03-2011, 07:49 PM   #1

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 143
تـاريخ التسجيـل : Mar 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 64

افتراضي دفع الشبهات عن الأنبياء-آدم عليه السلام-

دفع الشبهات عن الأنبياء
عصمة آدم عليه السلام
الحلقة الأولى
ان حديث الشجرة المنهي عنها أقوى ما تمسك به المخالفون للعصمة القائلون بجواز صدور المعصية من الأنبياء والرسل
ان حديث الشجرة ورد على وجه التفصيل في سور ثلاث نذكر منها ما يتعلق بمورد البحث
قال تعالى (وقلنا يا آدم أسكن أنت وزوجك الجنة وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين *فأزلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه وقلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الأرض مستقر ومتاع الى حين *فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه أنه هو التوتب الرحيم )البقرة 35-37
وقال سبحانه وتعالى (ويا آدم أسكن أنت وزوجك الجنة فكلا من حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين *فوسوس لهما الشيطان ليبدي لهما ما وري عنهما من سؤاتهما وقال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة الا أن تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين *وقاسمهما أني لكما لمن الناصحين ) الى قوله تعالى (قالا ربنا ظلمنا أنفسنا وأن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين )الأعراف 19-24 . ويقول سبحانه ( ولقد عهدنا الى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزما )الى قوله (وعصى آدم ربه فغوى*ثم أجتباه ربه فتاب عليه وهدى )
هذه السور الثلاث قد أحتوت على مهمات هذه القصة فينبغي علينا توضيح ما ورد فيها من الجمل والكلمات التي تعتبر مثار للتساؤلات الآتيه :
1- ما هي نوعية النهي في قوله تعالى (لاتقربا )
2- ما هو المراد من وسوسة الشيطان لأدم وزوجته
3- ماذا يراد من قوله (فأزلهما الشيطان )
4- ماذا يراد من قوله ( فعصى آدم ربه فغوى ) وهل العصيان والغواية يلازمان المعصية المصطلحة
5- ما معنى أعتراف آدم بظلمه في قولنا (ربنا ظلمنا أنفسنا )
6- ماذا يراد من قوله تعالى ( فتلقى آدم ربه كلمات فتاب عليه )
7- ما معنى قوله ( وأن لم تغفر لنا وترحمنا )
وللأجابة نقول :
ان النهي يقسم الى قسمين
أ- نهي مولوي
ب- نهي أرشادي
والفرق بين القسمين أن الأمر قد ينطلق في أمره ونهيه من موقع المولوية والسلطة متخذا لنفسه موقف الأمر الواجب طاعته فيأمر بما يجب أن يطاع وكما أنه ينهى عما يجب أن يجتنب فعند ذلك يترتب الثواب على الطاعة والعقاب على المخالفة .
وقد ينطلق في ذلك من موقع النصح والآرشاد والعضة والهداية من دون أن يتخذ لنفسه موقف الناصح المتفقه القاصد لأسعاد المخاطب وأنجائه من الشقاء وعند ذلك يترك أنتخاب أحد الناجين للمخاطب ذاكرا له ما يترتب على نفسه العمل من آثار خاصة من دون أن يترتب على تلك المخالفة أية تبعات ولتوضيح ذلك نأتي بمثال : ان الطبيب اذا وصف دواء لمريض وأمره بتناول ذلك الدواء والأجتناب عن أمور أخرى فلو قام المريض بالطاعة والأمتثال تترتب عليه الصحة والعافية وأن خالف أمر الطبيب لم يترتب على تلك المخالفة سوى المضاعفات المترتبه على نفس العمل وذلك لأن الطبيب لم يكتب تلك الوصفة الا لكونه طبيب ناصح ومعالج ولهذا فأن هناك قرائن موجودة في الآيات التي تتحدث عن آدم عليه السلام كان أمرا أرشاديا لا مولويا واليك هذه القرائن :
* لوكان النهي عن الشجرة نهيا مولويا لأصبح من الواجب ان يرتفع أثره بعد التوبة والأنابة مع أننا نرى أن الأثر المترتب على المخالفة بقي على حاله رغم توبة آدم عليه السلام وأنابته الى الله سبحانه وتعالى وهذا دليل على ان الخروج من الجنة والتعرض للشقاء والتعب كان أثرا طبيعيا لنفس العمل وكان النهي لصيانة آدم عليه السلام عن هذه الآثار والعواقب كما أذا نهى الطبيب المصاب بالسكر من تناول المواد السكرية
* أن الآيات الواردة في سورة (طه) تكشف النقاب عن نوعية هذا النهي وتصرح بأن النهي كان نهيا أرشاديا لصيانة آدم عليه السلام مما يترتب عليه من الآثار المكروهة والعواقب غير المحمودة قال سبحانه (فقلنا يا آدم ان هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى * ان لك الا تجوع فيها ولا تعرى وأنك لا تضمؤا فيها ) فأن قوله سبحانه (فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى) صريح في أن أثر أمتثال النهي هو البقاء في الجنة وأن أثر المخالف هو الخروج من الجنة والتعرض للشقاء الذي يتمثل في العبادة التي فيها الجوع والعرى
* أنه سبحانه بعد أن أكل آدم وزوجته من الشجرة وبدت لهما سؤاتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة ناداهما (ألم أنهكما عن تلكما الشجرة وأقل لكما أن الشيطان لكما عدو مبين ) فأن هذا اللسان لسان الناصح المشفق الذي أرشد لمصالحه وبين المفاسد في هذه الحياة ولكنه خالفه ولم يسمع قوله فعندئذ يعود ويخاطبه بقوله ألم أقل لك ألم أنهك عن هذا الأمر.
*أنه سبحانه يذكر أن وسوسة الشيطان لهما كانت بصورة النصح والأرشاد حيث قال (وقاسمهما أني لكما من الناصحين ) وهذا يكشف عن أن خطابه سبحانه كان بصورة النصح والأرشاد أيضا .
فهذه القرائن وغيرها الموجودة في الآيات تدل بوضوح على أن النهي في هذا المقام كان نهيا أرشاديا لا مولويا ليبقى آدم عليه السلام بعيدا عن عوامل الشقاء والتعب ولكنه لم يسمع قول ناصحه فعرض نفسه للشقاء وصار مستحقا لأن يخاطب بقوله تعالى (قال أهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الأرض مستقر ومتاع الى حين )
أضف الى ذلك أن الظرف الذي تلقى فيه آدم هذا النهي لم يكن ظرف تكليف حتى تعد له معصية فأن ظرف التكليف هو المحيط الذي هبط اليه مع زوجته بعد رفض النصح .
أنتهت الحلقة الأولى



]tu hgafihj uk hgHkfdhx-N]l ugdi hgsghl- hgsghl- hgafihj

 

 

 

 

 

 

 

 

ابو صقيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2011, 02:12 PM   #2

 
الصورة الرمزية أبو الفضل

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : Aug 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 5,405

افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم
جزاك الله خير جزاء المحسنين ووفقك للمزيد النافع انه سميع مجيب
بحث قيم ,, ننتظر الاستزادة
تقبل وافر التقدير والاعتزاز

 

 

 

 

 

 

 

 

أبو الفضل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2011, 03:52 PM   #3

 
الصورة الرمزية الاستاذ

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 9,063

افتراضي

بحث رائع وفيه الفائدة وفقك الله للمزيد من هذه المواضيع القيمة

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم والعن عدوهم
الاستاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2011, 07:58 PM   #4

 
الصورة الرمزية ابو محمد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 26
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : بلاد الأنبياء والمرسلين
االمشاركات : 9,045

افتراضي

بوركت أخي ابو صقيل على هذا الموضوع الرائع
ننتظر المزيد من أبداعاتك

 

 

 

 

 

 

 

 

ابو محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-03-2011, 08:50 PM   #5

 
الصورة الرمزية ابو احمد

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 35
تـاريخ التسجيـل : Nov 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 2,901

افتراضي

احسنت اخي على هذا الطرح الموفق
جعلك الله من الذين يدافع بهم عن الحق واهله

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
ابو احمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأنبياء-آدم , السلام- , الشبهات , عليه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



All times are GMT +3. The time now is 04:44 PM.


Powered by vBulletin 3.8.7 © 2000 - 2018