العودة   منتديات جامع الأئمة ( عليهم السلام ) الإسلامية > قسم آل الصدر ألنجباء > منبر الدفاع عن سماحة السيد القائد مقتدى الصدر أعزه الله

منبر الدفاع عن سماحة السيد القائد مقتدى الصدر أعزه الله مواضيع لدفع مايتفوه به اعداءنا والمنشقين عن الخط العلوي الاصيل ضد الحق وأهله .

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-06-2018, 01:08 AM   #1

 
الصورة الرمزية الاخوة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 20
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : عاصمة دولة العدل الالهي
االمشاركات : 2,602

افتراضي السيد مقتدى الصدر ..بين العاطفة والعقل


قد تكون التركيبة الانسانية فيها الكثير من التعقيدات والابعاد النفسية التي تختلف بين افراد البشر
الا ان اختلال ميزان العاطفة مع العقل يؤدي حتما الى سقوط الانسان في مهاوي الشيطان
فالإسلام منهج يعلمنا الوسطية في ما بين العقل والعاطفة بشكل يضمن للفرد دقة في فهم المتغيرات
والاشخاص ومختلف الظروف التي يمر بها الانسان عموما والمسلم خصوصا
ومن خلال هذه المقدمة البسيطة يمكن ان نفهم الكثير السلبيات التي قد يقع فيها الفرد المسلم
الذي قد يكون افنى جل عمره في طاعة ال الصدر الكرام بوصفهم اعلى مستوى تربوي اسلامي
يمهد للأمام المهدي عج في وقتنا المعاصر للاعتبارات التالية
1- يمتلك اصحاب الوهج العاطفي قدرة عالية للاندفاع في طاعة القائد مهما كانت المخاطر ولكنهم لا يفهمون الا الانتصار الشكلي او الكلاسيكي عندما تتغلب فئة على فئة اخرى بشكل عسكري او عددي
2- صعوبة فهم اهداف القائد المستقبلية لأنها تهدف الى امور ذات نتائج مستقبلية وليست انية
3- بعد فترة من الزمن يصاب صاحب الاندفاع العاطفي بالملل والتعب واليأس لا نه يكون قد بذل جهود كبيرة في طاعة المصلح ولم يحقق ما يصبوا اليه من نتائج انية كما انه لم يعقل اهداف المصلح بعيدة المد
4- سهولة خداع الانسان العاطفي بالأمور الشكلية فقد تكون صورة تجمع احد الاشخاص مع المصلح كافية لاعتبار المصلح تخلى عن اهدافه ومبادئه
5- اما صاحب المنهج العقلي البحت فهوا غير قادر ايضا على مواكبة المصلح دوما لان تخطيط المصلح يعتمد على معطيات ومعلومات ليست متوفرة لكل فرد فيتقاعس هذا الفرد ويصعب اقناعه فيكون بطيء في المسير والطاعة

من خلال هذا التصور الاجمالي نفهم اهمية الاتزان بين العاطفة والعقل يمثل خبرة الفرد المطيع لإل الصدر ومن خلال هذا الاتزان وحده يمكن للفرد ان يواصل مسيره مع ال الصدر الكرم
والا كان قتيل عاطفته الجياشة او المتأخر دوما عن محال طاعة الله من
خلال اوامر المصلح اذا ظل يتعقل كل شيء لكي يطبقه









hgsd] lrj]n hgw]v >>fdk hguh'tm ,hgurg

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
الاخوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-2018, 01:18 PM   #2

 
الصورة الرمزية الاقل

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 211
تـاريخ التسجيـل : Apr 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 11,528

افتراضي رد: السيد مقتدى الصدر ..بين العاطفة والعقل

بارك الله فيكم

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
الاقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



All times are GMT +3. The time now is 12:32 AM.


Powered by vBulletin 3.8.7 © 2000 - 2018