العودة   منتديات جامع الأئمة ( عليهم السلام ) الإسلامية > قسم الثورة الحسينية وعطائها المتجدد > منبر قمر العشيرة ابو الفضل العباس(ع)

منبر قمر العشيرة ابو الفضل العباس(ع) نعم ألأخ المواسي والمجيب الى طاعة ربه

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-06-2012, 06:06 AM   #1

 
الصورة الرمزية الاقل

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 211
تـاريخ التسجيـل : Apr 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 11,568

افتراضي ابو الفضل العباس(ع)

في الرابع من شعبان سنة ست وعشرين من الهجره بزغ القمر الهاشمي في سماء البيت العلوي، ذلك البيت المزدحمة الملائكة في فنائه والأشراف على أعتابه حيث الوحي والتنزيل والمعارف والتأويل، والأخلاق أعظمها، والمناقب أنبلها، والعناصر أكرمها ...
فانطلق السبط العظيم والوصي الكريم شقيق المجتبى ودرة الزهراء وريحانة المصطفى مبشرا أبيه حجة الله المرتضى بهذا المولود المبارك الذي خلقه القدوس لنصرة وصي الأوصياء وفرع الازكياء وريحانة النجباء وخامس أصحاب الكساء..
فانعم وأكرم بحامل اللواء وساقي عطاشى كربلاء المتفرع من الشجرة الطيبة والارومه الطاهرة الباذخة الشرف والسؤدد
فأي استعداد وقابل منحه الله لهذا العبد الصالح ليتلقى العلوم وأسرار اللاهوت من منبعه الأصيل فالشموس الالهيه تحيط به من كل جانب ومكان , ففي المأثور عن المعصومين(عليهم السلام):
[" إنّ العبّاس بن علي زُقَّ العِلمُ زقاً ".(أسرار الشهادة 324)]
ففي مرحلة الطفولة قال له مولى الموحدين وأمير المؤمنين علي (عليه السلام):
[(" قل واحد! فقال: واحد، فقال له: قل إثنين! قال: استحي أن أقول إثنين باللسان قلت واحداً إثنان )(مستدرك الوسائل15,215)]
نعم إن مولانا أبا الفضل(عليه السلام) أسس للأبطال منهاجا في الفروسية في مواقف قل نظيرها في الوجود فلا يشرب الماء وقائده عطشان ولاتهمه المغريات في أصعب الأزمان ...
فما أنبله وما أشجعه وما أجمله وما أحلمه وما أبهاه ...
كيف لا اوليس هو من أنفس ذخائر المعصومين(عليه السلام)، المرفوع ذكره في عليين، فسلام الله عليك ياباب الحوائج يوم ولدت ويوم استشهدت عطشانا وقد قطعت كفيك وفقئت عينك بسهم العدى وسلام الله عليك يوم تبعث حيا شهيدا مرملا بدمك الطاهر الزكي. وهنا أتشرف بذكر هذه الحادثة التي نقلها سيدنا عبد الرزاق المقرم في كتابه القيم (العباس (عليه السلام))قال(قدس):
[ حدّثني الشيخ العلاّمة ميرزا محمّد علي الأُردبادي، عن حجّة الإسلاّم السيّد ميرزا عبد الهادي آل سيّد الأُمة الميرزا الشيرازي (قدس سره)، عن العالم البارع السيّد ميرزا عبد الحميد البجنردي، أنّه شاهد في كربلاء المشرّفة رجلاً من الأفاضل قد اغترّ بعلمه، وبلغ من غلوائه في ذلك أنّه كان في منتدى من أصحابه وجرى ذكر أبي الفضل، وما حمله من المعارف، الإلهية التي امتاز بها على سائر الشهداء، فصارح الرجل بأفضليته على العبّاس! واستغرب من حضر هذه الجرأة، وأنكروا عليه، ولا موه على هذه البادرة، فطفق الرجل يبرهن على تهيئته بتعداد مآثره وعلومه، وما ينوء به من تهجّد وتنفل وزهادة، وقال: إن كان أبو الفضل العبّاس يفضل بأمثال هذه فعنده مثلها، والشهادة يوم الطفّ لا تقابل ما تحمله من العلوم الدينية وأُصولها ونواميسها.
فقام الجماعة من المجلس والرجل على ذلك الغرور والغلواء، غير نادم ولا متهيب.
ولمّا أصبحوا لم يكن لهم هَمّ إلاّ معرفة خبر الرجل، وأنّه هل بقي على غيّه أو أنّ الهداية الإلهية شملته؟ فقصدوا داره وطرقوا الباب، فقيل لهم:
إنّ الرجل في حرم العبّاس، فتوجّهوا إليه ليستبروا خبره، فإذا الرجل قد ربط نفسه في الضريح الأقدّس بحبل شدّ طرفه بعنقه والآخر بالضريح، وهو تائب نادم ممّا فرط.
فسألوه عن شأنه وخبره؟ فقال: لمّا نمت البارحة، وأنا على الحال الذي فارقتكم عليه، رأيت نفسي في مجتمع من أهل الفضل، وإذا رجل دخل النادي وهو يقول: إنّ أبا الفضل قادم عليكم، فأخذ ذكره من القلوب مأخذاً حتّى دخل (عليه السلام) والنور الإلهي يسطع من أسارير جبهته، والجمال العلوي يزهو في محيّاه، فاستقرّ على كرسي في صدر النادي، والحضور كُلّهم خاضعون لجلالته، وخصتني من بينهم رهبة عظيمة، وفرق مقلق، لما أتذكّره من تفريطي في جنّب ولي اللّه، فطفق (عليه السلام) يحيّي أهل النادي واحداً واحداً حتّى وصلت النوبة إليّ.
ثُمّ قال لي: ماذا تقول أنت؟ فكاد أن يرتجّ عليّ القول، ثُمّ راجعت نفسي وقلت: في المصارحة منتدحاً عن الارتباك وفوزاً بالحقيقة، فأنهيت إليه ما ذكرته لكم بالأمس من البرهنة.
فقال (عليه السلام):
أمّا أنا فقد درست عند أبي أمير المؤمنين وأخوي الإمامين الحسن والحسين (عليهما السلام)، وأنا على يقين من ديني بما تلقّيته من مشيختي من الحقائق ونواميس الإسلاّم، وأنت شاكّ في دينك، شاك في إمامك، أليس الأمر هكذا؟ فلم يسعني إنكار ما يقوله.
ثُمّ قال (عليه السلام): وأمّا شيخك الذي قرأت عليه، وأخذت منه فهو أتعس منك حالاً، وما عسى أن يكون عندك من أُصول وقواعد مضروبة للجاهل بالأحكام، يعمل بها إذا أعوزه الوصول إلى الواقع، وإنّي غير محتاج إليها، لمعرفتي بواقع الأحكام من مصدر الوحي الإلهي.
ثُمّ قال (عليه السلام): وفيّ نفسيات كريمة، وأخذ يعددها: من كرم، وصبر، ومواساة، وجهاد إلى غيرها، ولو قسّمت على جميعكم لما أمكنك حمل شيء منها.
على أنّ فيك ملكات رذيلة من حسد، ومراء، ورياء، ثُمّ ضرب بيده الشريفة على فمّ الرجل، فانتبه فزعاً نادماً، معترفاً بالتقصير، ولم يجد منتدحاً إلاّ بالتوسل بهِ، والإنابة إليه، صلوات اللّه عليه وعلى آبائه].
فالحمد لله رب العالمين وشكر له على تشريفنا بمعرفة وموالاة هذه الأنجم الزاهرة والأقمار المنيرة ومنهم أبو الفضل العباس (عليه السلام)، الذي قال فيه الإمام الصادق(عليه السلام):
[ " كان عمّنا العبّاس نافذ البصيرة، صلب الإيمان ".(سر السلسلة العلوية لأبي نصر البخار)]

أسال العطوف بحق الكفين القطيعين قرب نهر العلقمي أن يمن علينا بالفرج الشريف لزعيمنا صاحب الزمان (عليه السلام) وان لايستبدل بنا غيرنا انه على كل شيء قدير ونعم المولى ونعم النصير .



hf, hgtqg hgufhs(u)

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
الاقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-06-2012, 09:38 AM   #2

 
الصورة الرمزية المثابر

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 756
تـاريخ التسجيـل : Dec 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : بغداد
االمشاركات : 3,688

افتراضي رد: ابو الفضل العباس(ع)

مشكور على الطرح ورزقك الله شفاعتة (ع)

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم
المثابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-06-2012, 02:05 PM   #3

 
الصورة الرمزية الطالب

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 374
تـاريخ التسجيـل : Aug 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 5,133

افتراضي رد: ابو الفضل العباس(ع)

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

جزاك الله خيرا

 

 

 

 

 

 

 

 

الطالب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-06-2012, 02:56 PM   #4

 
الصورة الرمزية الاستاذ

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 8,823

افتراضي رد: ابو الفضل العباس(ع)

رزقك الله تعالى شفاعته

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم والعن عدوهم
الاستاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-06-2012, 03:00 PM   #5

 
الصورة الرمزية التائب

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 342
تـاريخ التسجيـل : Jul 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق/بغداد
االمشاركات : 6,700

افتراضي رد: ابو الفضل العباس(ع)

جزاك الله خيراً

 

 

 

 

 

 

 

 

التائب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
العباس(ع) , ابو الفضل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



All times are GMT +3. The time now is 08:03 PM.


Powered by vBulletin 3.8.7 © 2000 - 2018