العودة   منتدى جامع الائمة الثقافي > القسم الإسلامي العام > منبر أئمة أهل البيت (عليهم السلام)
منبر أئمة أهل البيت (عليهم السلام) المواضيع التي تخص ائمة الهدى (سيرتهم وهديهم)

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 21-11-2017, 01:51 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية الاخوة
إحصائية العضو








الاخوة غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منبر أئمة أهل البيت (عليهم السلام)
تحليل قبس من الالية الاصلاحية للإمام الحسن العسكري عليه السلام



في حادثة شهيرة وقعت في عصر الامام الحسن العسكري عليه السلام والفيلسوف الشهير ابو اسحاق الكندي
سنورد تفاصيلها مع تحليل بسيط يبين نزر من الية الاصلاحية التي اتبعها الامام سلام الله عليه

" أبو القاسم الكوفي في كتاب التبديل : أن إسحاق الكندي كان فيلسوف العراق في زمانه أخذ في تأليف تناقض القرآن ، وشغل نفسه بذلك ، وتفرد به في منزله ، وإن بعض تلامذته دخل يومًا على الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) فقال له أبو محمد (عليه السلام): أما فيكم رجل رشيد يردع أستاذكم الكندي عما أخذ فيه من تشاغله بالقرآن ؟

فقال التلميذ : نحن من تلامذته كيف يجوز منا الاعتراض عليه في هذا أو في غيره ؟

فقال أبو محمد (عليه السلام) : أتؤدي إليه ما ألقيه إليك ؟ قال : نعم.

قله: فصر إليه ، وتلطّف في مؤانسته ومعونته على ما هو بسبيله ، فإذا وقعت الانسة في ذلك فقل : قد حضرتني مسألة أسالك عنها فإنه يستدعي ذلك منك ، فقل له : إن أتاك هذا المتكلم بهذا القرآن هل يجوز أن يكون مراده بما تكلم به منه غير المعاني التي قد ظننتها أنك ذهبت إليها ؟ فإنه سيقول لك: إنه من الجائز لأنه رجل يفهم إذا سمع،المسألة،ب ذلك فقل له: فما يدريك لعله قد أراد غير الذي ذهبت أنت إليه، فتكون واضعًا لغير معانيه.

فصار الرجل إلى الكندي وتلطّف إلى أن ألقى عليه هذه المسألة ، فقال له: أعد عليَّ ! فقال:عليه، فتفكّر في نفسه، ورأى ذلك محتملاً في اللغة، وسائغا في النظر، فقال: أقسمت عليك إلا أخبرتني من أين لك ؟

فقال : انه شيء عرض بقلبي فأوردته عليك.

فقال:كلا، ما مثلك من اهتدى إلى هذا ولا من بلغ هذه المنزلة فعرِّفني من أين لك هذا ؟

فقال : أمرني به أبو محمد.

فقال : الآن جئت به ، وما كان ليخرج مثل هذا إلا من ذلك البيت ، ثم إنه دعا بالنار وأحرق جميع ما كان ألَّفه " .(1)
نتامل عدة نقاط منها
ان الامام اختار احد تلامذة الفيلسوف الكندي ليقوم بإصلاح الخلل الذي اوشك ان يقع فيه الكندي بدل ان يرسل رسالة مباشرة الى الكندي لأسباب منها
1-ان الطبقة الاجتماعية التي تتصف بالبحث العلمي تحترم وتجل نتاجها من تلامذتها باعتبار انهم نشؤا على نفس الاسس المعرفية التي تبناها اساتذتهم وان هؤلاء التلامذة يكونون اقرب لأساتذتهم ويمثلون جانب ليس عدائي او منافس للفيلسوف الكندي لأنه طالب لديه وهو اي الكندي ملزم بتوضيح الاشكالات التي ترد على ذهن طلبته بكل موضوعية
فلو جاء الاشكال من اي شخصية علمية منافسة او مناظرة للكندي لرفضها او تعالى عن الاجابة عليها
وبذلك فان الامام الحسن العسكري عليه السلام طرق اقرب الابواب الى عقل وقلب الفيلسوف الكندي لكي يضمن ان يهتدي ويصلح الخلل الذي وقع فيه
2- ان الامام لديه حضور وشعبية كبيرة في الطبقات الوسطى للمجتمع واقصد الوسطى اي طبقة الطلبة والمريدين التابعين للتيارات والمدارس الفكرية المغايرة لمدرسة الامام الحسن عليه السلام وان خطاب الامام للتلميذ بعبارة
(: أما فيكم رجل رشيد يردع أستاذكم الكندي عما أخذ فيه من تشاغله بالقرآن ؟))
دلالة على حضور شخصية الامام في نفس هذا التلميذ وكيف ان التلميذ يعرف ويحترم شخص الامام الحسن العسكري عليه السلام
الذي اجاب (نحن من تلامذته كيف يجوز منا الاعتراض عليه في هذا أو في غيره ؟)
تكشف عن شعورهذا الطالب واقرانه بالهيمنة العلمية للفيلسوف الكندي عليه بعيدا عن روح طلب العلم الذي يفرض الاحترام على الطالب مع روح التساؤل والنقاش للأستاذ الذي هو اساس التعلم والتعليم اما الجمود على الآراء الفكرية فقط لأنها صادره من الاستاذ فأنها تميت المنهجية العلمية للبحث والتعلم
3- عندما قال الامام للطالب سأعلمك اشكالا واريدك ان تورده على استاذك الفيلسوف الكندي فيه درس للطالب قبل ان يكون للأستاذ من حيث انه يعطيه المنهج والاسلوب المعرفي للسؤال والاشكال بكل احترام للمكانة العلمية للأستاذ
ومن جانب اخر يبين لمريدي المدرسة الفكرية للفيلسوف الكندي منطقة فراغ يحتاجون ان يشبعوها بالبحث لكي تصح نتائجهم وآرائهم المعرفية
4- المجتمع الانساني يمكن ان نميز فيه مستويين من المفكرين او اصحاب العلم والمعرفة
جهة تكون مصدر للآراء المعرفية واخرى تتأثر بها بغض النظر عن صحت تلك الآراء او بماذا تختص
ومنهجية الامام الحسن العسكري كانت واضحة في الاصلاح تبدأ من الطبقة التي تتأثر بالآراء بحيث تجعلها
وسيلة لخطاب الطبقة صاحبة القرار او صاحبة الراي لكي تصحح قناعتها وبذلك يصلح منظومة معرفية ومدرسة فلسفية لها قيمتها ووجودها في المجتمع الانساني بعيدا عن لغة الاقصاء او التكفير








..............................................
(1) (مناقب آل أبي طالب، ابن شهر آشوب، المطبعة الحيدرية في النجف 1956، ج3 ص526،




rfs lk hghgdm hghwghpdm ggYlhl hgpsk hgus;vd ugdi hgsghl







التوقيع

آخر تعديل خادم البضعة يوم 25-11-2017 في 02:09 PM.
رد مع اقتباس
 
قديم 21-11-2017, 03:03 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

الصورة الرمزية الاقل
إحصائية العضو








الاقل غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الاخوة المنتدى : منبر أئمة أهل البيت (عليهم السلام)
افتراضي رد: قبس من الية الاصلاحية للإمام الحسن العسكري عليه السلام

احسنت الطرح احسن الله اليك






التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

 
مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


All times are GMT +3. The time now is 02:11 PM.


Powered by vBulletin 3.8.7 © 2000 - 2018