العودة   منتديات جامع الأئمة ( عليهم السلام ) الإسلامية > قسم الاستاذ الفاضل علي الزيدي > منبر إجابات الأستاذ الفاضل علي الزيدي عن الأسئلة حول الإمام المهدي عليه السلام

منبر إجابات الأستاذ الفاضل علي الزيدي عن الأسئلة حول الإمام المهدي عليه السلام مخصص لأجوبة الأستاذ الفاضل علي الزيدي حول اسئلتكم عن الإمام المهدي عجل الله فرجه

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-2011, 04:35 PM   #1

 
الصورة الرمزية الإدارة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 155
تـاريخ التسجيـل : Mar 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 45

حصري سؤال ( 6 ) من المقصر والمسبب في تاخير الظهور سلام / العراق

سؤال : من المقصر الذي يسبب تأخير ظهور الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف ؟
سلام / العراق

جواب الاستاذ علي الزيدي

جاء في الروايات إن الإمام عليه السلام يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً وعليه فإن الإمام المهدي عليه السلام لا يخرج حتى تمتلئ الأرض ظلماً وجوراً ، وهذا الأمر يبدو للوهلة الأولى ، بأن جميع ما في الأرض سوف يكونوا ظالمين ، ولا يمكن أن يوجد أفراد مؤمنين ، وذلك لأنه متى ما وجد مؤمن في الأرض فلن يخرج الإمام عليه السلام كون إن المؤمن بأي حال من الأحوال سوف يمثل جهة من جهات الحق والعدالة حتى لو كان بمفرده ، والحقيقة فإن مجرد تصور مثل هذا الأمر فهو خطأ كبير وفاحش . وقد تمسك به البعض من المنحرفين سلوكيا وأخلاقيا .
والواقع أن الأمر ليس كذلك وله صورة أخرى فالأرض كبيرة وفيها المؤمن وفيها الكافر ولكن مادام الشيطان موجود وأعوانه كُثر والنفس بصورة عامة تميل إلى شهواتها وبذلك تكون صديقة للشيطان وعندها سوف يستغل شهواتها ليتمكن من الدخول إلى ذاتيات الإنسان وليجعل منه خادما وطائعاً له . ولذلك كان أكثر من في الأرض قد انحرف عن جادة الحق سواء عقائديا أو من الناحية التطبيقية ، ولذلك ستمتلئ الأرض شيئاً فشيئاً بهذا الظلم ، والله تعالى لا يرضى بهذا الحال فهو القائل في كتابه العزيز {هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ}التوبة : ٣٣ .
ولكن يقابل هؤلاء الظالمون ، المؤمنون الذين لابد من وجودهم في هذه الأرض ولكن وجودهم على أي حال أقل بكثير من الظالمين ، وترى الكُمَّل منهم يجاهدون في سبيل الله بأرواحهم وأموالهم ولا تأخذهم في الله لومة لائم ولا يثنيهم عن عقيدتهم ظلم ظالم ، وفي الغالب تكون نتيجة أعمالهم الشهادة ، وليبقى المؤمنون الآخرون في تكميل هذا الدور الإيماني العالي حتى يقضي الله أمراً كان مفعولا .
وهؤلاء المؤمنون هم المعنيون بقوله تعالى : {وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ} القصص : ٥ .
فإذن الأمر يتعلق بالمؤمنين وما هو دورهم الذي يجب أن يمارسوه من أجل تكاملهم لكي يتم الظهور المبارك . ويبقى الظالمون في كفة أخرى وهم الذين أرادوا ذلك ، وليس للإنسان إلا ما سعى .
فالكلام الآن خارج عن الظالمين ويبقى كما قلنا معلقاً بخصوص الفرد المؤمن وعلى اختلاف درجاته وورعه وتقواه .
أي ان جوابنا من ناحية من - هو المقصر - سوف يكون خاصاً بالمؤمنين دون غيرهم لأن الظالمين خارجين تخصصا من هذه الناحية .
فـ أولاً : علينا أن نحدد الدائرة التي يقع فيها الجواب ، وهي دائرة الفرد المؤمن المقصر .
وثانيا : نحدد ونعرف ما هو التقصير الذي على المؤمن أن يبتعد عنه حتى لا يكون سبباً في تأخير الظهور .
وقبل الإجابة لابد من ذكر ما قاله السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر قدس سره في تاريخ الغيبة الكبرى من موسوعة الإمام المهدي ص ٤١٤ بخصوص تحقيق الظهور :
[( ونحن إذ نتكلم عن شرائط الظهور، إنما نريد بها الشرائط التي يتوقف عليها تنفيذ اليوم الموعود، ونشر العدل الكامل في العالم كله فيه... ذلك اليوم الذي يعتبر ظهور المهدي عليه السلام الركن الأساسي لوجوده، ومن ثم يتحدد ظهوره عليه السلام بنفس تلك الشرائط ، بالرغم من أن فكرة الغيبة والظهور، إذا لاحظناها مجردة، لن نجدها منوطة بغير إرادة الله عز وجل مباشرة. ولكن الله تعالى أراد ان يتحدد الظهور بنفس هذه الشرائط، لأجل انجاج اليوم الموعود. لان المهدي عليه السلام مذخور لذلك )
ثم يعدد قدس سره شروطاً ثلاثة حتى يتم الظهور الشريف
الشرط الأول: وجود الأطروحة العادلة الكاملة التي تمثل العدل المحض الواقعي .
الشرط الثاني: وجود القائد المحنك الكبير الذي له القابلية الكاملة لقيادة العالم كله.
الشرط الثالث: وجود الناصرين المؤازرين المنفذين بين يدي ذلك القائد الواحد. ] ١
وهنا لو نأتي وننظر إلى الشروط الثلاثة التي متى ما تمت يعلن الإمام عليه السلام عن نفسه أمام الملأ ليقوم بحركته الإصلاحية الكبرى لإنقاذ البشرية من الظلم والجور ، فنرى أن الشرط الأول متحقق بوجود القران الكريم ، والشرط الثاني أيضاً متحقق بوجود الإمام المهدي نفسه عليه السلام ، يبقى لدينا الشرط الثالث وهو من المتيقن بأنه غير متحقق ولو تحقق لخرج الإمام سلام الله عليه .
إذن فالتقصير متعلق بالشرط الثالث ، وبعدم تكامل المؤمنين أنفسهم ، ولا زالوا لم يحققوا العدد اللازم منهم للمشاركة مع الإمام في تأدية المهام التي يؤدي تنفيذها إلى فتح العالم .
وعليه يكون السؤال ما هو تقصير المؤمنين الذي يسبب تأخير الظهور ويكون جواب ذلك من خلال ما قاله وبينه السيد الشهيد :
ففي هذا الصدد يقول السيد الشهيد قدس سره : (وأهم ما يشترط في هؤلاء المؤيدين، شرطان متعاضدان، يكمل أحدهما الآخر، ويندرج تحتهما سائر الأوصاف:
أحدهما: الوعي والشعور الحقيقي بأهمية وعدالة الهدف الذي يسعى إليه، والأطروحة التي يسعى إلى تطبيقها.
ثانيهما: الاستعداد للتضحية في سبيل هدفه على أي مستوى اقتضته مصلحة ذلك الهدف).٢
إذن بعد ان عرفنا أن المؤمن هو الذي متى ما قَصَّر فإنه سوف يكون سببا في تأخير الظهور وأن الأمور التي عليه أن لا يقصر فيها هي التي تندرج تحت الشرطين اللذين ذكرهما السيد الشهيد قدس سره .
ويمكن أن نعدد بعض النقاط التي تندرج تحت هذين الشرطين :
١- الصبر على الشدائد والثبات على الطاعة .
٢- ترك الدنيا بكل ملذاتها .
٣ – معرفة جهة الحق بأقل القرائن وإتباعها بغض النظر عن الظروف والعناوين .
٤- تكثيف العبادة والإكثار من أدعية الفرج .
٥- ان يكون الفرد المؤمن ذو بصيرة في دينه ومن الذين لا تهزهم إثارة الشكوك والفتن بحيث تبعدهم عن مطلبهم البلاءات الصعبة .
٦- ان يشعر بأنه فرد مراقب من قبل إمامه وأن عليه مسؤولية سوف تلقى ، يتوقف عليها الفتح العالمي ، فعليه أن يسعى جاهداً لإكمال أي نقص يعيقه عن تأدية ذلك الواجب المقدس .
٧- أن يحدد مكانه في دائرة الوجود ، حتى يتمكن من خلاله أن يؤدي دوره الذي يرضي الإمام عليه السلام وضمن الشعور الذي يملي عليه تأدية واجبه الشرعي على أتم وجه ممكن .
هذا بالإضافة إلى الأمور الحسنة الأخرى التي يشعر الفرد نفسه بمدى أهميتها وتواجدها فيه .

والحمد لله رب العالمين
وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن عدوهم

علي الزيدي
٢ ذو الحجة

لا ابرء ذمة من ينسخ الموضوع وينشره دون ذكر اسم الكاتب والمصدر

المصادر /
١- تاريخ الغيبة الكبرى ص ٤١٤ بتصرف .
٢- تاريخ الغيبة الكبرى .



schg ( 6 ) lk hglrwv ,hglsff td jhodv hg/i,v sghl L hguvhr

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »



التعديل الأخير تم بواسطة أبو الفضل ; 15-05-2016 الساعة 12:20 PM
الإدارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



All times are GMT +3. The time now is 09:43 PM.


Powered by vBulletin 3.8.7 © 2000 - 2018