العودة   منتدى جامع الائمة الثقافي > قسم آل الصدر ألنجباء > منبر شهيد ألله السيد محمد محمد صادق الصدر (قدس)

منبر شهيد ألله السيد محمد محمد صادق الصدر (قدس) المواضيع الخاصة بسماحة السيد الشهيد محمد الصدر قدس الله نفسه الزكية

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-06-2020, 12:33 AM   #1

 
الصورة الرمزية الاخوة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 20
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : عاصمة دولة العدل الالهي
االمشاركات : 2,640

رؤية دراسة عن محطات شبابية لقطار الحياة (محمد الصدر)

دراسة عن محطات شبابية لقطار الحياة (محمد الصدر)
بقلم الأستاذ المهندس أحمد الشرع
---------------------------
السيد مُحمّد بن مُحمّد صادق بن محمد مهدي بن إسماعيل الصدر المعروف بمُحمّد مُحمّد صادق الصدر ولد في العراق - النجف الاشرف – محلة العمارة , (1943 – 1999) م.
تتناول هذه الدراسة (بالقدر الممكن) بواكير شخصية السيد محمد الصدر قدس في الفترة الواقعة من (1943-1978م) من خلال تأثيرها وتأثرها بالظروف التي عاصرتها .
المقدمة :
لكي نستقصي البعد التغييري في تحرك السيد الشهيد محمد الصدر قدس لابد من دراسة الظروف المحيطة ومقدار تأثيرها في تشكل شخصيته وكيف ان هذا التشكل هو مشروع انساني عراقي ناجح فاغلب الاجيال التي عاصرت هذه الظروف تخلت عن مبادئها او انعزلت بل اصيبت بالخوف الفكري (هو الخوف من تناول اي بعد حديث في الاطار الاسلامي) والشلل الاجتماعي (العجز عن التحرك في اي اتجاه اجتماعي خوفا من الفشل) او اتجهت للتقليد غير الواعي للثقافة الغربية .
حاولنا في هذه الدراسة الموجزة اقتفاء اثر ((نظرية ترابط الاجيال )) للسيد الشهيد قدس (لقد كتب السيد سنة 1970 حول موضوع تمحيص الأمة فقال: إنّ «تمحيص الأمة أو البشرية في امد طويل، بشكل منتج لتمحيص الأفراد، في نهاية المطاف. ويتم ذلك عن طريق ما نسميه بـ (قانون الترابط بين الأجيال)، فإنّ كل جيل سابق يوصل ما يحمله من مستوى فكري وثقافي الى الجيل الذي يليه. ويكون على الجيل الآخر، أن يأخذ بهذا المستوى قدماً الى الأمام. ثم أنّه يعطي نتائجه الى الجيل الذي بعده وهكذا..
وكذلك الحال بالنسبة الى نتائج التمحيص، فإنّ كل جيل يوصل الى الجيل الذي يليه، ما يحمله من مستوى في الإيمان والإخلاص.. فيصبح الجيل الجديد، قد وصل بالتلقين الى نفس الدرجة ـ تقريباً ـ من التمحيص ..الخ »(1)
تحاول الدراسة ان تعالج التغيرات الاجتماعية بالدرجة الاولى باعتبارها انعكاس التغيرات السياسية الكثيرة في تلك الفترة
ويمكن ان نقسم التغيرات الاجتماعية التي عاصرت السيد الشهيد محمد الصدر قس الى ثلاث اقسام :
القسم الاول : الاجيال المعاصرة حسب التصنيف العالمي
القسم الثاني : التغيرات الاجتماعية المعاصرة في العراق
القسم الثالث : الظرف الاجتماعي الخاص (اي الظرف الاسري والبيئي لأسرة ال الصدر )
القسم الثالث معاصر للسيد محمد الصدر قدس
القسم الاول : الجيل المعاصر حسب التصنيف العالمي يسمى (طفرة المواليد)
((وهو الطفل المولود في فترة ((طفرة المواليد)) ترجمة لمصطلح(( Baby boomers ))
وتعني الطفل الذي ولد أثناء الفترة الديموغرافية لـ طفرة المواليد بعد الحرب العالمية الثانية بين عامي 1946 و1964، وذلك وفقا لما أشار إليه مكتب تعداد الولايات المتحدة.(2)
اهم مواصفات هذا الجيل حسب الدراسات الاجتماعية
نشأ المولودون بعد فترة طفرة المواليد في وقت حدث فيه تغيير اجتماعي دراماتيكي. ففي الولايات المتحدة، ميز هذا التغيير الاجتماعي الجيل الذي يتميز بانشقاق ثقافي قوي، بين مؤيدي التغيير الاجتماعي وغيرهم من الأشخاص الأكثر تحفظًا. ويؤمن بعض المحللين أن هذا الانشقاق قد انتهى منذ وقت حرب فيتنام حتى منتصف عام 2000، وهو ما يحدد نوعا ما النطاق والتقسيم السياسي في الدولة . في عام 1993، قامت مجلة التايم بعمل تقرير حول الانتماءات الدينية للأطفال المولودين في فترة طفرة المواليد. والمقالات التي كانت نقلاً عن واد كلارك رووف، وهو عالم في مجال علم النفس في جامعة كاليفورنيا في سانتا باربارا، ذكرت أن حوالي 42% من الأطفال الذين ولدوا في فترة طفرة المواليد لم يلتحقوا بديانات رسمية، في حين أن ثلثهم لم يبتعدوا عن الكنيسة، وربعهم كانوا يعودون إلى ممارسة الشعائر الدينية. وقد كان الأطفال المولودون في فترة طفرة المواليد "في الغالب يتعلقون بالتقاليد وأقل اعتمادية على أعضاء الكنيسة من الموالين. كما أنهم كانوا كذلك أكثر تحررًا، مما يعمق من الخلافات حول أمور مثل الإجهاض والمثلية الجنسية".

وعلى سبيل المزاح ، يقال أن الأطفال الذين وُلدوا في فترة طفرة المواليد، أيا كان العمر الذي ولدوا فيه، فإن أعمارهم تتشابه في مختلف أرجاء العالم،(هذا الامر نميل اليه بشكل واقعي باعتبار ان الوعي الانساني المجتمعي مترابط في التغييرات ولكنه يختلف في اظهار اثر هذا التغيير في سلوكه )
وبالتالي، فإن بريطانيا كانت تعاني من جنون البيتلز (كناية عن انفعال وحماسة عشاق موسيقى فرقة البيتلز في بداية ستينيات القرن الماضي)، في حين أن الأشخاص في الولايات المتحدة كانوا يتوجهون إلى وودستوك أو ينظمون الأحداث ضد حرب فيتنام أو يقاتلون ويموتون في نفس تلك الحرب، أما الأطفال الذين ولدوا في فترة طفرة المواليد في إيطاليا فكانوا يرتدون ملابس وزارة الدفاع "ويشترون الكولا العالمية"، في حين أن الأطفال الذين ولدوا في فترة طفرة المواليد في الهند كانوا يبحثون عن اكتشافات فلسفية جديدة، وقد عثر الأطفال الأمريكيون الذين ولدوا في فترة طفرة المواليد والذين يعيشون في كندا على موطن جديد وهربوا من التجنيد الإجباري، أما الأطفال الذين ولدوا في فترة طفرة المواليد في كندا فكانوا ينظمون الدعم من أجل رئيس الوزراء الكندي السابق بيير ترودو.
وبسبب هذه التجارب على وجه التحديد، يعتقد العديد أن أولئك الذين ولدوا في النصف الثاني من طفرة المواليد ينتمون إلى جيل جديد، حيث أن الأحداث التي تحدد الانتقال من الطفولة إلى البلوغ بالنسبة لهم لا تتشارك إلا في أقل القليل مع الأطفال الرواد الذين ولدوا في طفرة المواليد التالية أو الرئيسية.
وقد اكتشف الأطفال الذين ولدوا في طفرة المواليد أن الموسيقى الخاصة بهم، وأهمها روك أند رول، كانت تعبيرا آخر عن هويتهم فيما يتعلق بالأجيال. وكانت أجهزة الراديو الترانزستور أجهزة شخصية سمحت للمراهقين بالاستماع إلى فرقتي ذا بيتلز وذا موتاون ساوند.
وفي الغرب، شكل الأطفال الذين ولدوا في فترة طفرة المواليد أول الأجيال التي تنمو مع التلفاز، ومن عروض التلفاز الشهيرة في عصر الأطفال الذين ولدوا في فترة طفرة المواليد
The Brady Bunch
وGilligan's Island
وThe Twilight Zone The Twilight Zone
وThe Ed Sullivan Show
وHappy Days
وفي الدراسة التي تدور حول مجموعات الأجيال الأمريكية والتي أجريت في عام 1985 على يد شومان وسكوت، تم طرح السؤال "ما أهم الأحداث العالمية خلال الخمسين عامًا الماضية التي كانت تمثل أهمية خاصة لهم؟" على عينة كبيرة من البالغين وبالنسبة للأطفال الذين ولدوا في فترة طفرة المواليد، كانت النتائج كما يلي:
فوج الأطفال الذين وُلدوا في فترة طفرة المواليد رقم واحد (المواليد من 1946 إلى 1955)، الفوج الذي جسد التغيير الثقافي للستينيات
أحداث لا تنسى: أزمة صواريخ كوبا، واغتيال جون إف كينيدي وروبرت كينيدي ومارتن لوثر كنج الابن، والاضطرابات السياسية، والسير على القمر، وخطر الانغماس في حرب فيتنام،
والاحتجاجات المعارضة للحرب، والتجارب الاجتماعية، والحرية الجنسية، وتجارب الأدوية، وحركة الحقوق المدنية، وحركة البيئة]، وحركة النساء والاحتجاجات وأعمال الشغب في وودستوك.
السمات الرئيسية: التجريب، الفردية، الحرية، التوجه نحو الأهداف العامة
الأعضاء الرئيسيون: رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير ورئيس الولايات المتحدة الأمريكية الأسبق جورج دبليو بوش (لاحظ القادة الرئيسيين في( الحرب الخليج)على العراق والتواطؤ مع الهدام في حصار الشعب العراقي)
فوج الأطفال الذين ولدوا في طفرة المواليد رقم اثنين (المولودون في الفترة بين 1956 و1964)
أحداث لا تنسى: فضيحة ووترجيت، واستقالة نيكسون، والحرب الباردة، وتقليل عمر شرب الكحوليات في العديد من الولايات 1970–1976 (تلتها الزيادة)
، وأزمة النفط، والتضخم العنيف، ونقص البنزين، وفرض جيمي كارتر تسجيل مشروع القانون، ورونالد ريجان، وفرقة لايف إيد الموسيقية.
السمات الرئيسية: التفاؤل بشكل أقل، انعدام الثقة في الحكومة، السخرية العامة)).(3)

تعليقات :
1- ان تناول هذه الشريحة والتصنيفات هو لتبيان كيف كان يعيش العالم حول السيد محمد الصدر قدس وفي نفس الوقت تلك الخصائص الانسانية مشتركة في تلك الاجيال ولكنها بحكم البيئة والموروث الثقافي والاجتماعي وقابليات الافراد تأخذ مظاهر تناسب كل مجموعة شبابية في كل بلد في العالم
2 - السيد محمد الصدر قدس ذو اطلاع وافق جدا واسع وفي نفس الوقت هو عابر لأي قيد لان الفرد المسلم النموذجي يكون بسعة ادراك حدوده الوجود باسره هنا نجد اسمى حالات التعبير العملي لكل خصيصة مشتركة مع الاجيال المعاصرة فهو كان ذو منهج يسمو على التجريب والعقلانية لانه ادرك حاجته الماسة للفرد الاكمل ، الفرد الذي يكون معبر عن صانع الوجود بحيث يستحيل عليه ان يخالف منظومة الكون التي رسمها الخالق للإنسان والحقيقة ان هذا البعد هو ما تحتاجه البشرية التي تتنازع بين العقل والتجربة ، فكان القائد المعصوم الكامل حاضر في وجدانه ذاتا وصفاتا وهو عنصر من اهم عناصر نجاحه وتفوقه
3 - في البعد الفردي جانبان الجانب الاول هو الانانية وهي صفة غالبة في النتائج التي تم نشرها للأجيال المعاصرة للسيد الشهيد قدس الا انه اي السيد شكل الجانب الايجابي الا وهو الاعتماد على الذات كركيزة لبناء جسور العطاء للآخرين وهذا جدا جلي في طول خط وجوده المبارك كان ذو قرار وحراك لا يتكأ على منصب او عشيرة او ارث او اي عامل اضافي حتى انه اختار ان يستشهد هو وابنائه في تخطيطه الاصلاحي على ان يضحي بقاعدته واتباعه المولودين له هو امر خالف به كل اقرانه من الاجيال المعاصرة التي كانت تسعى وراء اللذة الفردية وتسخير اي امكانيات لخدمة المصالح المحدودة
4 - اجمل شيء في موضوع الحرية هو ما يقوله السيد الشهيد في مقالة عن الادب الاسلامي عندما يقول ان الاديب الاسلامي قيده هو حريته او قل قيده ان لا يقيد نفسه ولكن الحديث عن الحرية يكون ضمن الفضاء الواسع والخلّاق الذي تشكله حدود الشريعة الاسلامية في منظومتها للكون وللعالمية وللإنسانية اما ما شغل الجيل المعاصر له من ثورات للجنس والمثلية والموسيقى فهي تعبير عن نوع من العبودية لان العقل المستعبد لا يفكر الا في اشباع غرائزه بأقصر وقت ممكن وباي وسيلة لأنه لا يشعر بانه يمتلك الوقت والفرصة ليعيش بشكل سوي فالمنظور المادي يقيده في حدود المكان والزمان والشهوات فحياته محدودة وعقله محدود وحسه محدود عندها سيتجه اكيدا الى مخالفة هيئته الانسانية
5- كل الاجيال التي عاصرته في سعيها للأهداف العامة كانت بدون تخطيط ولم تجهد وجودها لفهم التخطيط الكوني فذهبت دماء الالاف الشباب سدى وهم يصارعون الالة السلطوية في العالم لتقليل من حروبها وجشعها وفسادها في حين كان السيد محمد الصدر قدس ذائبا بعنوانين (التخطيط العام والخاص ) و (التكامل الانساني له ولمجتمعه وللعالم )
6- ايضا نحب ان ننوه الى ان ما نتناوله من المميزات الشخصية لسماحة السيد محمد الصدر قدس ليس على سبيل الحصر وانما على سبيل الانتقاء الذي يناسب واقعنا المعاصر

القسم الثاني :الظرف العراقي المعاصر
((من الممكن القول بأن جيل ما بعد الحرب العالمية الثانية في العراق هو مقارب لملامح جيل ((طفرة المواليد) ولكنه يختلف في الشكل بحيث كان يمثل فترة سكينة سياسية وتوجه نحو التحديث والتغيير الاجتماعي والحضاري في العراق، بالرغم من انغماس ذلك الجيل في حركات سياسية ومشاكل آيديولوجية وصراعات مصلحية على السلطة المتحالفة مع الاحتلال الانكليزي . وبالرغم من تمرده وانتفاضاته، فقد انتج ملامح طبقة وسطى نامية انخرطت في مؤسسات الدولة والمجتمع المدني وقام بنشاطات اقتصادية واجتماعية وسياسية وثقافية رسمت ملامح مجتمع متأثر بالتغيرات العالمية ولو ببطئ ويسير نحو النمو والتحديث وفق المنظومة الغربية ، مع طموحات قومية من جهة، واشتراكية من جهة ثانية، والدخول في العالم الرأسمالي من جهة ثالثة.
لقد فتح الاتصال الحضاري والتمدن الاجتماعي والاقتصادي والثقافي بابا واسعا للتحديث في العراق وفق المنظور الغربي وكوّن مرحلة تاريخية هامة في تاريخ العراق الحديث، انجبت عددا كبيرا من العلماء والمفكرين والفنانين والتكنوقراط والتجار والصناعيين الذين كانوا انعكاس للثقافة الغربية وتأثيراتها على العراق .
وبعد وفاة الملك فيصل الاول اصبحت السلطة بيد النخبة السياسية المخضرمة التي تكونت من العسكريين القدامى والمثقفين العثمانيين، وعلى رأسهم نوري السعيد، الذين يمكن ان نعتبرهم مصداق عملي او ممثلين للشخصية العراقية المتأثرة بالثقافة العالمية (بشكل غير واعي اي تقليد يمسخ الهوية الاصيلة للشخصية العراقية) لم يستطيعوا انتهاج افكار خلاقة تأخذ من الحداثة ما ينفع العراق وتضيف عليه خلاصة التجربة الحضارية العراقية فكانت سياستهم نسخ الدولة الغربية الحديثة بعنوان (الدولة العراقية الحديثة) مع حياة برلمانية وتأسيس احزاب وجمعيات تنفتح على الحداثة الغربية، ورغم التخلف والتعامل مع الاحتلال الانكليزي وشيوع الروح القبلية والعنصرية والطائفية وسيطرة ملاك الاراضي الكبار من شيوخ العشائر ومتنفذي المدن والاغوات، فان هذا العهد، يمثل بدايات مجتمع; ليبرالي; في تاريخ العراق الحديث.
ومنذ منتصف الاربعينيات حدثت تغيرات وتحولات هامة على صعيد البنيات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وبخاصة في بغداد، وظهرت بوضوح منذ عام 1952 وذلك بسبب الازدياد الملحوظ في واردات النفط بعد تطبيق مبدأ مناصفة الارباح مع شركات النفط التي كانت تحتكر النفط، بعد حركة مصدق في ايران من جهة، والانهيار في الاقتصاد الزراعي من جهة ثانية; وتزايد حدة التغاير الاجتماعي (نمو المدينة والهجرة من الريف) والسياسي والثقافي من جهة ثالثة، الذي بات ينذر بحدوث مخاطر غير مرتقبة، مما دفع بالسلطة، بدفع من الانكليز والأمريكان، الى اعطاء هامش ولو ضئيل من الحرية والحركة وتطبيق بعض الاصلاحات، وبخاصة بعد ان اصبح الدكتور فاضل الجمالي، الذي يحمل افكارا ليبرالية وعقلانية متحررة، رئيسا للوزراء عام 1953 واطلاقه لبعض الحريات وفي مقدمتها عودة الاحزاب الى مزاولة نشاطاتها ومنها الحزب الوطني الديمقراطي. كما صدرت جرائد ومجلات ثقافية رصينة وفي مستوى جيد واجيزت جمعيات ثقافية وفنية عديدة. كما تنامت اتجاهات سياسية وآيديولوجيات متنافسة ومتصارعة تمثلت باتجاهات وايديولوجيات مختلفة;
لقد تميز الاقتصاد العراقي حتى ذلك الحين بنمط انتاج غير مكتمل، ففي الريف يسود نمط شبه اقطاعي مع نظام عشائري ـ أبوي. وفي المدن رأسمالية هامشية غير مكتملة جاءت نتيجة ربط الاقتصاد العراقي بالاقتصاد الرأسمالي العالمي ـ الذي لم ينشأ عن تطور داخلي طبيعي.; فالعراق لم يشهد نظاما اقطاعيا راسخا وانما اشكالا من الملكيات الكبيرة والصغيرة التي تقوم على ضفاف الانهار.; كما لم تنمو في العراق طبقة برجوازية كبيرة كما هي في اوربا، وانما طبقة متوسطة دنيا تستمد ثروتها من التجارة والصناعات الخفيفة واجهزة الدولة وريع النفط، اذ لا وجود لصناعات حديثة او لزراعة متقدمة، كما في الدول الصناعية، فما زالت وسائل الانتاج تقليدية بالرغم من دخول بعض المكننة الزراعية الى العراق.; وفي الحقيقة يمكننا القول، بان العراق خضع لاقتصاد هجيني اختلطت فيه ملكية الدولة بنشاط اقتصادي غير منتج، اي للاستهلاك الذاتي، محوره التجارة ويغلب عليه قطاع الخدمات.
وعلى صعيد البنية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية حدثت تغيرات وتحولات هامة وبخاصة في بغداد، بدأت بعد الحرب العالمية الثانية واخذت ملامحها مع نمو الطبقة الوسطى وبدايات تقسيم العمل الاجتماعي الذي ساد آنذاك وفق تطور فئات وطبقات المجتمع العراقي وعلى اساس التقسيم الاقتصادي والاداري لمدينة بغداد، التي بقيت مقسمة الى جانبي الكرخ والرصافة. وكان سوق الشورجة يشكل عصب الحياة التجارية ويرتبط بمحلة; صبابيغ الآل; والمحلات المجاورة لها حيث تسكن العوائل البغدادية العريقة التي كانت تسيطر على جزء كبير من; التجارة والحياة الفكرية والسياسية، وبخاصة عائلة أبو التمن وبيوت كبة وفتاح باشا وعلاوي; والخضيري والازري ومكية والباججي وقنبر أغا والعطار وغيرها، في حين شكلت القشلة المركز الاداري للمدينة حيث تتفرع منها شوارع واسواق فرعية تكون الشرايين الرئيسية للعاصمة، التي اخذت تتوسع وتتأثر بالتغيرات الكمية والنوعية التي حدثت قبل الحرب العالمية الثانية وبعدها. كما ان انطلاقة النفط في العراق ودخول الشركات في اتفاقيات المناصفة وما نتج عن ذلك من ارتفاع هائل في ايرادات النفط وما رافق ذلك من اتساع حجم الدولة ووظائفها وكذلك مؤسسات التربية والتعليم وتضخم الجهاز الاداري وتوسع المؤسسة العسكرية ونشوء الحاجة الى ايدي عاملة الذي مهد للنزوح الريفي الى المدن للهرب من الجهل والفقر والمرض وظلم مالكي الارض الكبار وعلاقات الانتاج; شبه الاقطاعية المتخلفة في الريف وكذلك لسد الحاجات المتزايدة للمدن الى الايدي العاملة باشكالها المختلفة،
وبالرغم من التنوع والتعدد والتعايش والتسامح; بين الاديان والطوائف والاقليات، كان لكل فئة وطائفة منهم منطقته وحيه ومحلته، حيث كان هناك اختلاط وتداخل وتعايش بين سكان هذه الاحياء وبين المناطق والاحياء الاخرى، فلم يحدث أي صراع او نزاع اثني او ديني او طائفي الا نادرا.
ومثلما تتوسع وتمتد بغداد تتوسع البصرة والموصل وغيرها من المدن الكبيرة وتزداد وتيرة النزوح الريفي. وبدخول المكننة الزراعية الى القرى والارياف تبدأ أزمة البنى الزراعية بالاستفحال من دون ان يكون هناك انتاج فائض ولا اكتفاء ذاتي في الانتاج الزراعي.
تشكل الدولة الريعية من خلال ازدياد واردات النفط تنشأ تدريجيا دولة تعتمد على الريع الاستراتيجي من دون اللجوء الى الضرائب، التي هي الركيزة الاساسية التي يقوم عليها اقتصاد الدولة والمجتمع. وبتأثير الدولة الريعية تتطور بالتدريج الطبقة الوسطى المنتجة وغير المنتجة وما ينتج عنها من محاولات لإقامة مؤسسات المجتمع المدني.; غير ان من مساوئ الدولة الريعية، هي انها توفر امكانية ربط المواطن بالدولة، وذلك لأنها، أي الدولة الريعية، ليست مضطرة الى الحصول على العملة الصعبة من افراد المجتمع المنتجين، بسبب سيطرتها على المنتجات الصناعية والزراعية وكذلك على واردات النفط، وهو ما ينتج تقسيما جديدا آخر للعمل هو اكثر تعقيدا من التقسيمات التي مر ذكرها اعلاه، حيث يعطل الاقتصاد الريعي العملية التمدينية وينزع الى منح السلطة استقلالية عن المجتمع من جهة، ومنح مكاسب وامتيازات لم تنجم عن العمل والانتاج والاستحقاق والجدارة، وانما عن تفضيل سياسي وترسيخ مواقع فئة او فئات معينة وتوزيعها، مما يساعد على صنع ولاءات تشجع على تعميم الفساد.))(4)
حيث كانت هذه التغيرات فيه مؤثرة في الثوابت العامة للشخصية العراقية
تعليقات :
1- ان العراق بطبقته السياسية الحاكمة من (1920م) الى (2020م) واغلب الجهة التنفيذية في مؤسسات الدولة وحتى الاطار الاجتماعي انعكاس للخصائص الاجتماعية التي تتشكل في اجيال اوربا وامريكا بسبب الاحتلال البريطاني والامريكي وطبيعة الدولة العلمانية والتواصل الاعلامي والثقافي والتقني مع الغرب بشكل وثيق
2- وهذا التأثير ممتد في اغلب الوسط الحوزوي النجفي بشكل كبير جدا بحيث ان الفرد يكون مظهره حوزوي ولكن تفكيره وتصرفاته لو حللناها انما هي انعكاس للثقافة الغربية بحيث هو يعيش حالة الازدواج وعدم قدرته على ان يوجد بعد اسلامي اصيل يقابل المتغيرات الثقافية الغربية او يتحول الى العزلة الشبه كاملة متخوفا حتى يوقف التأثير المادي الثقافي على متبنياته
3- قد يقول قائل ان النتاج العلمي الاسلامي المتزايد يعبر عن صناع المحتوى سواء الكتاب او المقالة او القصيدة وغيرها وجوابه ببساطه انك عندما تلاحظ تكرار تلك المؤلفات وما تتناوله من ابعاد وبالأسلوب نفسه تلاحظ ان المؤلف اصبح مجرد الة حفظ يكرر ما حفظه في معالجاته ولكنه لا يستطيع ان يسير به خطوة واحدة بشكل عملي بخلاف ما مثله السيد محمد الصدر قدس لما شكل حالة فريدة في العقل الاسلامي المعاصر متجددة ولو لا هذه الانفرادية لأصبح وجود محمد الصدر قدس امر اعتيادي تكراري في تاريخ الحوزة النجفية
(تجنبنا البحث التفصيلي لأنه تطويل ليس هنا محله).

4- لن نتناول الابعاد الاجتماعية فهي تشابه التعليقات في القسم الاول ولكن سنتناول التغيير الاقتصادي والهجرة من الريف الى المدينة والنمو الاكاديمي للمؤسسات العلمية
بما ان شخص السيد محمد الصدر قدس لم يكن مهاجر من الريف الى المدينة كما انه لم يكن ذو منصب وظيفي ويقبض راتب من الدولة لكنه كان مراقب ويتأثر بكلا النمطين المتغيرين في الاطار الاجتماعي العراقي
حتى انه حاول استقطاب مجموعة من الشباب المهاجر في الحوزة العلمية وحاول ايضا ان يهذب سلوك الموظفين في مؤسسات الدولة لسبب جوهري وهو ان التخطيط الحكومي كان مفقود وكانت كل التحولات هي لكسب المؤيدين للسياسات الحاكمة فكان هاجس ((التعيين الحكومي)) مجرد ورقة سياسية تحتاج معالجة حقيقة لا تكون الا من خلال نشر منظومة الاسلام القيمية وتهذيب الافراد (الموظفين) وهذا الامر شكل جوهر الظلم في توزيع موارد الدولة العراقية بين فئات المجتمع فاصبح الشباب العراقي يبحث بشكل ملح عن الوظيفة (ولازال) وهي مجرد (جزرة) يروض بها المجتمع من اجل القبول بسياسات السلطة الظالمة التي لا تختلف عن وقتنا المعاصر الا بالشكل .

5- وبالنسبة الى الهجرة من الريف الى المدينة شكلت اغتراب ثقافي وتقسيمات فئوية جديدة تأثر بها العقل الشبابي العراقي ولكن السيد محمد الصدر قدس كان ذو انتماء ابعد من طبيعة المكان بل انعكس ذلك في سلوكه وتصرفاته فهذه التقسيمات تحجيم القى بظلاله على الجيل المعاصر للسيد محمد الصدر قدس ولكنه لم يجد له اي منفذ في شخصه المبارك بل كان كونيا عالميا وطنيا وهو يعاصر تشكل الدولة القطرية والبعد القومي والنزعة الفردية العلمانية الليبرالية ويعارض الفهم المادي المحدود للشيوعية بالرغم من كونها حاولت ان تقفز فوق الجدر(بالشعارات) وليس واقعا .
6- السيد محمد الصدر قدس لم يتجه للحزبية لا في الاسلام ولا في اي منظومة اخرى بالرغم من ان التحزب كان صفة من يعاصره والى الان كان شابا حركيا بأفق المدينة الاسلامية بعيدا عن التحزب المقيت وهو امر فارق لأنه كل من يدعي العمل الاجتماعي والاصلاحي في وقته والى الان يبرر انتمائه الحزبي لضرورات العمل الحركي الا السيد محمد الصدر قدس تحرك ضمن المنظومة الاسلامية وبما تقره من المنظور الانساني لكي يحرك واقعه
الظرف الاجتماعي الخاص(اي الظرف الاسري القسم الثالث والبيئي لأسرة ال الصدر) معاصر للسيد محمد الصدر قدس
اسرة ال الصدر الكريمة فيها الكثير من الاعلام والشخصيات ولكننا سنتناول ثلاث شخصيات نتصور انها تختزل الانماط الاجتماعية للأسرة وكيف انها القت بظلالها على شخصيته المباركة
1 - والده سماحة السيد محمد صادق الصدر قدس باعتباره من رواد تشكيل مدرسة منتدى النشر وما تمثله من بدايات الحراك الاسلامي التجديدية في النجف الاشرف (تم اخذ فقط هذا الجانب بما يلائم البحث)
2 - السيد الشهيد السعيد محمد باقر الصدر قدس باعتباره مرجعية اصلاحية وفيلسوف ومفكر الاسلام الرائد في مختلف الابعاد التغييرية في العقل الاسلامي المعاصر
3- محمد حسن الصدر (1882 - 1956 م) (5) وتم اختياره باعتبار كونه من قادة ثورة العشرين ضد الاحتلال البريطاني وما حصل له من نفي الى ايران وكونه من رواد العمل السياسي في العهد الملكي وكل ما يستتبع ذلك من تجربة سياسية شكلت منعطف معاصر مهم لأسرة ال الصدر او احد فروعها القريبة من السيد قدس (اسرة ال الصدر جدا عريقة ولها شخصيات كثيرة لها دور سياسي واجتماعي وعلمي في الدول الاسلامية القديمة لم نتناولها ليس اهمالا ولكن لضرورة البحث وتركيزه على الظرف المعاصر)
تعليقات :
كل منهج للحركة الشبابية يحاول ان يخرج على المألوف بدون تدبر ودراية ظنا منه ان مخالفة المألوف هو سبيل لكسر الرتابة في المجتمع وبالتالي يحقق التغيير الاصلاحي الذي ينشده الشاب
الا ان ادراك شخص السيد محمد الصدر قدس لواقعه وتعلمه من التجارب المعاصرة له مكنه من ان يأتي (التخطيط غير المألوف الذي هو وحده من يستطيع تغيير الرتابة في المجتمع)
فان اسرته من 1920 م الى سنوات متأخرة من حياته وما بعد استشهاده كانت ترجمان للظرف الاجتماعي الاصلاحي التغييري الذي يناسب وقتها ، حتى ان الشجاعة واختيار الاهداف النوعية الاصلاحية والتخطيط مع الواقعية سمات لا تنفك عن حراكها الاجتماعي ، فنجد محمد الصدر اصلاحيا تجديديا بالمؤسسة والفكر والتحليل ، ومرجعا واعيا يستقطب الجمهور ويصنع الراي العام الذي يساعد في التغيير على ان يستمر بالبناء والتجديد بحيث يضيف نتاج جديد على الذي سبقه فالجمود والتكرار هو موت عقائدي تخلص منه السيد ببراعة تخطيطه وادراكه للواقع ، وعقلا سياسيا يدرك الأعيب السلطة وكيف ان المنصب والوجاهة الاجتماعية (يجب ان تستغل بوصفها سيف ذو حدين تحرك الجماهير ولكنها تجعل الفرد في الواجهة بحيث يتحمل تأثيرات السلطة الفاسدة) فلو استخدمت بشكل سلبي تكون عناصر تقيد القائد الاصلاحي وتحكم بالتحجيم على حراكه الاجتماعي

الخلاصة ؛
محمد الصدر هو ابن ظرفه العالمي والمحلي والاجتماعي ولكن هو الابن الناجح الذي لا يمكن اليوم ان نقيس نجاحه من خلال امر واحد محدد لأنه حقق ذاته في كل مفردة من مفردات حياته الرائعة وهنا سنتناول بعض من محطاته الشبابية في قبال كل هذا الاطار الخارجي الذي يحيط به
المرحلة الاولى (التعميم): من سنة( 1943-1954م) عمره كان احدى عشر سنة وهو الوحيد في عائلته بلا اخوة او اخوات ولكنه يمتلك الكثير من اولاد الاعمام والاخوال الذين كان متقارب معهم وهو يسكن في محلة العمارة المدينة القديمة في نمط تخطيطها وهندسة بيوتها والقريبة من مرقد الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام ، كان يحب ان يعبر بشاعرية في رسائله او خطاباته مع اقربائه تعكس حسا مرهف (7)
كل ما يحيط به كان بسيط وقديم ولم يكن ابن عائلة مترفة
هنا يحدث امر فارق وهو ((تعميمه : اي قيام والده بإلباسه العمامة والزي الحوزوي)) والحقيقة ان ارتداء هذا الزي ليس هو من قبيل ارتداء لبس الدعة والسكون وتتويج الامراء المترفين في الاسر الملكية (8) اكيد كلا
انه تحمل المسؤولية لتحقيق الذات الانسانية ليس لمحمد الصدر قدس فحسب ولكن لمجتمعه الذي يعيش فيه ، كيف سيفهم الاسلام وكيف سيقدم الاسلام وبالنتيجة كيف سيمد يده لكل امرأة او شاب او شيخ في العراق في ظل المتغيرات المحلية والعالمية ؟ لينتشلهم من حالة الظلم وسلب الحقوق وقصر العقل الشاب على انماط الاغتراب الثقافي من خلال التحزب الاشتراكي او القومي او الرأسمالي حيث لا يمتلك الشاب ارادته في تقرير مصيره او سبيل موضوعي للاختيار المستقل عن الاعلام الحكومي او التغيير الاجتماعي الذي كان مفروض انذاك بشكل غير مباشر على المجتمع العراقي
كلها اسئلة وجودية
قد يختصرها مشهد السيد محمد الصدر بعمامته وزيه الحوزوي كبداية مشوار تحقيق الذات بين ان يعيش الفردية (نقصد بها خصائص الجيل المعاصر له والتي انعكست على تصرف الغالبية من خلال التحزب العلماني او الدين ) او ان يقدم مفهوم الاممية في شخصه (وهذا لا يتحقق الا من خلال تطبيق منظومة القيم الاسلامية بشكل يجمع بين الجوهر والشكل فيعيش الفرد هم امته وتعيش الامة همها من خلاله فيستحيل امة في رجل )!؟
يمكن ان نؤشر بعد مهم في شخص السيد محمد الصدر قدس هو ان والده سماحة السيد محمد صادق الصدر قدس كان ذو نزعة اصلاحية تجديدية تمثلت بشكل جلي من خلال قربه وتأييده (لجنة المجمع الثقافي لمنتدى النشر)(9)
المرحلة الثانية (بدأ الدراسة الحوزوية والاكاديمية ) : من 1954-1964م
عشرة سنوات اخرى من صقل هويته نجدها في دروسه المتنوعة بين العلوم الدينية واللغة العربية واللغة الانكليزية حتى دخوله (كلية الفقه) او كما تسمى (مدارس منتديات النشر) حيث كانت منهجيته الاكاديمية وتنوع معارفه مع بعدها الاسلامي تعطي سعة بالأفق والرغبة العلمية والبحثية للتجديد في الخطاب الاسلامي انعكس ذلك في ما كتبه في المجلات النجفية ومناقشاته للنظريات الاجتماعية والمناهج الفلسفية والرؤى الفكرية الحديثة (10)
كانت له مقالات في مجلات نجفية مرموقة ومحترمة مثل الايمان والاضواء والنجف اضافة الى بحوثه التي القاها في محافل فكرية وشعرية وكتيباته كالأسرة في الاسلام وغيرها
ويمكن ان نؤشر تقارب في سلوكه الفكري مع اي سلوك لشاب عراقي يعاصره او في وقتنا المعاصر من خلال المشاركة في التغيير الاجتماعي المنشود قد يكون الفارق في الوسيلة (كان المذياع الترانزستور والموسيقى الروك اندرول في العالم ) وفي العراق الصحف التي تصدر في العاصمة والبرامج التلفازية وفي وقتنا المعاصر مواقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك وغيرها) كل شاب يحاول ان يعبر عن ذاته بالأساليب الشائعة والمعاصرة له ، ولكن كم جهد يذهب على وسائل غير نافعة ولهوية ؟! وكم جهد يصب في تحقيق الهدف الاصلاحي للمجتمع ؟!
لكن نهج محمد الصدر قدس نهج الحقيقي يمكن القول عنه عالمي ، استخدام كل ما يتوفر للفرد في التعبير العميق ووضع خطوات لإصلاح واقعه وتحقيق ذاته بما يخدم البشرية (المعيار هو فهمنا للإسلام الواقعي في بعده العملي كما فهمه محمد الصدر قدس).
المرحلة الثالثة (التخرج والاجتهاد) 1964-1978م
التخرج من كلية الفقه والدراسة الحوزوية الحرة التي تستوعب كل ما هو في الساحة بعيدا عن نطاق الاسرة او المشهور الاجتماعي او الاحتياج المادي (باعتبار ان الدارس لدى المجتهد الفلاني يقبض راتبا قد يقطع عنه ان تحول الى الاخر او ترك درسه الخاص)
كان الاستطلاع الواعي المتحرر من قيود التراث والمادة سمة نزوعه الشبابي وتشكل حالة الرجولة ولا نقصد بها التغيير الفسيولوجي بل القرار الراسخ الذي لا يحمله الا الرجل المشتمل على كل معاني الرجولة لان السيد قدس تعرض للاعتقال والتعذيب من قبل المليشيات البعثية العفلقية حتى انه بكل تاريخه وهو يقابل الارهاب السلطوي العفلقي أقام اضرابا عن الطعام في سجنه سنة 1974، وعندما أخذوه للتحقيق ، قالوا له : هل انت من نظمت الاضراب داخل السجن ، وحسب الظاهر انهم يظنون انه سينكر، فقال لهم : نعم انا فعلت ذلك . وهذا من حقوقنا ...فتعجب المحقق الظالم آنذاك وسكت... (11)
فلم يكن طريق السيد محمد الصدر قدس معبد بالورود بل بالدم والاعتقال والسجن والتضييق الاجتماعي والمادي والكثير من المعرقلات ولكنه حوّل كل تلك المعرقلات الى عناصر تغيير للواقع فكلما مسه الواقع بألم وتحمله اوجد بعدا تغييريا يجنب به مجتمعه هذا الامر من استغلال الفرص والاعتماد على الوعي واختيار القيادة التي ستكمل مسيره الاصلاحي قلص الفترة الزمنية التي من خلالها يدرك الشاب العراقي حجم التحديات التي تفرض عليه عالميا ومحليا في العراق وسبل النجاح فيها سعيا الى مجتمع تسود فيه العدالة الاجتماعية والقضائية بل اكثر من ذلك تصبح الاخلاق قانون في ظل دولة عادلة وقائد عادل يستوعب العالم ويحل مشاكله (12)

الخاتمة
ان تسليط الضوء على محطات شبابية من حياة السيد الشهيد محمد الصدر قدس بما يناسب الاحداث المعاصرة له رسالة لكل شباب العراق بالكيفية التي يمكن ان ينهل بها من نجاحات هذا الانسان الفريد الذي قلما يجود الزمان بمثله
حتى لا تغرقنا التيارات الاعلامية المضللة التي تستنزف دماءكم بدون حل او طريق ناجح واقعي تسلكوه

المصادر
(1) كتاب اشراقات فكرية ..رسائل ومقالات
(2) The Older Population: 2010" (PDF). U.S. Census Bureau.
(3) Sullivan, Andrew (November 6, 2007). "Goodbye to all of that". Theatlantic.com. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2010. اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2010.
Broder, John M. (January 21, 2007). "Shushing the Baby Boomers". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2010.
Richard Ostling, Richard N., "The Church Search", April 5, 1993 Time article retrieved 2007-01-27 نسخة محفوظة 13 أغسطس 2013 على موقع واي باك مشين.
Schuman, H. and Scott, J. (1989), Generations and collective memories, American Sociological Review, vol. 54 (3), 1989, pp. 359–81.
(4) مقالة منقولة بتصرف ((بغداد في الخمسينيات : فترة ذهبية في تاريخ العراق الحديث )) د إبراهيم الحيدري مع ملاحظات تم حذف الرؤى التي نختلف بها مع الكاتب ووضع رؤيتنا للواقع

(5) اشار الحاكم السياسي في ديالى(6) حيث يقول دراسة محطات شبابية لقطار الحياة (محمد الصدر) أن في شهربان زمرة صغيرة الا أنها قوية النفوذ .. من المشاغبين الذين أقاموا صلات منذ فترة من الزمن مع المتطرفين في بغداد، أما ديلتاوة فأنها بأكثريتها رضخت من البداية وبصورة كاملة الى نفوذ السيد محمد الصدر..).
وكان السيد محمد الصدر في ديلتاوة ثائراً مسلحاً يقود الكتائب ويتقدم الجموع وكان في بيت الشيخ حبيب الخالصي حيث كانت الطائرات تضرب فيخرج الى صحن الدار ويبادل الطائرات بالرصاص في 29 آب / 1922م (محرم 1341هـ) نفـاه بيرسي كوكـس المندوب السامي البريطانـي إلـى خارج العـراق مع بعض العلماء أمثال سيـد أبو الحسـن الاصفهاني وشيـخ محمـد حسـين النائيني وشيـخ محمد جـواد الجواهري وشيخ مهدي الخالصي والسيد هبة الدين الشهرستاني والسيـد أحمد الخونساري والسيد عبد الحسين الشيرازي والسيد حسن الطباطبائي والسيد عبد الحسـين الطباطبـــائي بتهمة الاحـــتجاج ضدّ الإنجلــــيز، ثم رجع إلـــــى العراق عام 1343هـ (1924م).
ترأّس مجلس الأعيان لدورته الأولى والرابعة، وشكّل وزارته عام 1367هـ(1948م) خلفاً لوزارة صالح جبر التي قدّمت استقالتها بعد أن أجبرت على ذلك بفعل توقيعها علـى اتفاقيـة بورتسموث مع بريطانيا والـتي واجهـت انتفاضة شعبية عارمة. ومن المهام التي عملـهـا فـي وزارتـه ألغى معـاهـدة بورتسموث وألغى الــــمعـاهـدة العراقيـة البريطانيـة المبرمة عام 1349هـ (1930م)، ولأجل هـذا لم تدم وزارته أكثـر مـن خمسة أشهر. وبعد الإطاحة بوزارته سعت بريطانية لأجل إرجاع هيبتها، إرجـاع الاعتبار للذين عقدوا المعاهـدة من جانب العراق بإعطائهم مناصب وزارية.
بورتسموث: معاهدة وُقعت عام 1376هـ (15/1/1948م) بين صالح جـبر رئيس وزراء العـراق والمستر آرنست بيفن رئيس وزراء بريطانيا، وتضمنت إقامة تحالف دفاعي مشترك، وجـرى التوقيع على ظهر البارجة الحربية البريطانية (فيكتوريا) في ميناء بورتسموث، ولذا سُميت هـذه المعاهدة باسم الميناء
منقول من مقال للمحقق الاستاذ طالب العلوي ((سيد محمد الصدر وثورة العشرين))
(6) لا نهدف الى نقل كل الاحداث السياسية او الاجتماعية انما لمحة تناسب البحث
(7)اشراقات ادبية كتاب يحوي أثار السيد محمد الصدر قدس الادبية
(8) تتويج الامير فيصل الثاني ملك للعراق في 1953م
(9) كتاب مواعظ ولقاءات للسيد الشهيد محمد الصدر قدس
(10) كتاب اشراقات فكرية ...اغلب المقالات المنشورة كتبت بين عام 1962 الى 1965 وهذا لا يعني كل تراثه ولكن ما تمكن القائمون من احصائه ونشره
(11) العشق الابدي ص( 71 -97) للسيد مقتدى الصدر اعزه الله
(12) محاضرة مسجلة بالتلفاز للأستاذ علي الزيدي في ذكرى استشهاد السيد محمد الصدر قدس
#وجودٌ_بلا_صدر_كأرضٍ_بلا_مطر


]vhsm uk lp'hj afhfdm gr'hv hgpdhm (lpl] hgw]v)

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »

التعديل الأخير تم بواسطة الاخوة ; 29-06-2020 الساعة 02:18 PM
الاخوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-06-2020, 10:00 AM   #2

 
الصورة الرمزية الاستاذ

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 11,030

افتراضي رد: دراسة عن محطات شبابية لقطار الحياة (محمد الصدر)

احسنتم وجزاكم الله تعالى خيرا

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم والعن عدوهم
الاستاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2020, 08:55 AM   #3

 
الصورة الرمزية الاقل

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 211
تـاريخ التسجيـل : Apr 2011
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : العراق
االمشاركات : 12,563

افتراضي رد: دراسة عن محطات شبابية لقطار الحياة (محمد الصدر)

جزاك الله خير الجزاء

 

 

 

 

 

 

 

 

توقيع »
الاقل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



All times are GMT +3. The time now is 10:10 PM.


Powered by vBulletin 3.8.7 © 2000 - 2020